الرئيسية / وطني / شددت على الدور التنظيمي والرقابي للإدارة المركزية… بن غبريط تدعو إطاراتها لإنجاح الدخول المدرسي
elmaouid

شددت على الدور التنظيمي والرقابي للإدارة المركزية… بن غبريط تدعو إطاراتها لإنجاح الدخول المدرسي

الجزائر- أمرت وزيرة التربية نورية بن غبريط إطاراتها بضرورة تجند الجميع، من أجل إنجاح الدخول المدرسي المقبل الذي سينطلق رسميا بعد أقل من أسبوعين  مطالبة الهيئات المختصة في الوزارة، بالمبادرة بتحيين وإعداد

مشاريع نصوص تطبيقية لمختلف النصوص التنظيمية والتشريعية، وذلك تعزيزا للدور التنظيمي والرقابي للإدارة المركزية.

وجاء هذا في بيان لوزرة  التربية نشرته على صفحتها على الفايس بوك حيث أوضحت فيه “إنه بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وقرب انطلاق السنة الدراسية 2018-2019، التقت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، صباح الخميس 23 أوت 2018، بمقر دائرتها الوزارية بالمرادية، إطارات الإدارة المركزية، حيث قدمت لهم التهاني متمنية للجميع أن تكون العطلة السنوية قد سمحت لهم بتجديد الطاقات وتعزيز العلاقات والروابط مع العائلة والأصدقاء”.

وجاء في البيان انه “بعد انتهاء مراسم المعايدة، ووقوفا على سير التحضيرات الأخيرة للدخول المدرسي، ألقت الوزيرة كلمة أمام إطارات الوزارة بقاعة المحاضرات، بحضور رئيسة المجلس الوطني للبرامج، مديرين مركزيين، مديري المؤسسات تحت الوصاية ومفتشين مركزيين، أكدت فيها على ضرورة تجند الجميع، ومواصلة العمل من أجل إنجاح انطلاق السنة الدراسية 2018-2019، كما شددت على وجوب انتهاج العقلانية في التسيير. هذا، وقد طالبت الهيئات المختصة في الوزارة، بالمبادرة بتحيين وإعداد مشاريع نصوص تطبيقية لمختلف النصوص التنظيمية والتشريعية لقطاع التربية الوطنية سارية المفعول، وذلك لتعزيز الدور التنظيمي والرقابي للإدارة المركزية.

ودعت الوزيرة الجميع إلى السهر على تنفيذ الأهداف التي سطرتها الوزارة في إطار جودة التعليم وحكامة التسيير.

كما أعطت وزارة التربية الوطنية مجموعة توصيات لمديري المدارس الابتدائية الواجب تطبيقها مع بداية السنة الدراسية الجديدة والمتعلقة بتسيير المطاعم المدرسية والمتابعة اليومية بداية من أول يوم من انطلاق السنة الدراسية 2018-2019، وأمرت بالسهر على تطبيق الجدول الأسبوعي للوجبات الغذائية بالتنسيق مع مجلس التنسيق والتشاور من حيث النوعية الغذائية للوجبات والمتمثلة في تحديد تركيبة الوجبة والتوازن اليومي ونسبة الحصة اليومية الموصى بها من مختلف عناصر التغذية، كما دعت إلى توزيع الكتب المدرسية على كافة التلاميذ وحرصت على أن تكون في متناولهم مع بداية أول يوم من السنة الدراسية الجديدة.