الرئيسية / محلي / شرفة يتكفل شخصيا بملف المشاريع التي أنجزت بطرق عشوائية
elmaouid

شرفة يتكفل شخصيا بملف المشاريع التي أنجزت بطرق عشوائية

أعطى والي عنابة يوسف شرفة، الإشارة الأولى لإطلاق مشروع تهيئة الأرصفة والتي بقيت عبارة عن ورشة مفتوحة، فرغم أنها حديثة الإنجاز وما تزال محافظة على سلامتها وتماسكها.

وتتواصل شكاوى سكان 20 حيا تنتمي إلى البلديات الفقيرة والتجمعات السكانية المهجورة، من الإهمال والعزلة والحرمان وكذلك رداءة المحيط خاصة أمام تزايد حجم النفايات المكدسة بمحاذاة منازلهم، ومن الصعوبات

التي يواجهونها في الخروج من منازلهم إلى الطرقات العامة خاصة في فصل الشتاء أمام الانتشار المهول للأوحال التي تفرض عليهم انتعال أحذية مطاطية، إلى جانب غياب الإنارة العمومية والحفر التي تملأ الطرقات شبه الحضرية، والتي تعاني هي الأخرى من التشققات والمطبات الكثيرة .

انتقد مؤخرا ممثلو المجتمع المدني ورؤساء الجمعيات وضعية المشاريع العبثية التي لا تمس سوى بلاط الشوارع والأزقة والتي استهلكت الملايير في مشاريع وهمية وأخرى فاشلة، تقتسم ريعها الجهات المعنية بإبرام الصفقات والمقاولة المكلفة بالإنجاز في وقت يتطلع فيه المواطن إلى برنامج تحسين إطاره المعيشي مع إقامة مشاريع تنموية من شأنها القضاء على البطالة مع تحريك عجلة التنمية في مختلف القطاعات الأخرى.

وعن هذه التجاوزات وأخرى، فإنه تم تنصيب لجان خاصة لمتابعة نشاط المشاريع المتوقفة خاصة منها المتعلقة بعمليات الترميم والتهيئة التي ستشمل الطرقات المحورية بولاية عنابة، علما أن سبب عدم إكمال الأحياء من حيث التعبيد بناء على التقارير المقدمة للجنة الولائية مرتبط بنقص المقاولات المؤهلة التي إن وجدت فهي قليلة والأحياء كثيرة .