الرئيسية / وطني / شرفي: من المستحيل تزوير نتائج الانتخابات التشريعية

شرفي: من المستحيل تزوير نتائج الانتخابات التشريعية

جدد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي ، التأكيد أنه من المستحيل حدوث أي محاولة للتلاعب بنتائج الانتخابات التشريعية ليوم السبت المقبل، بفعل صرامة النظام المعلوماتي للمراقبة والتدقيق للبيانات المعتمد والمصمم خصيصا  لهذا الغرض من قبل مهندسين أكفاء.

وفي لقاء خاص مع “القناة الإذاعية الأولى”، قال شرفي، بخصوص الدعوات لمقاطعة الانتخابات ، أن “من يفعل ذلك يجب أن يتم في كنف الهدوء ووفقا لما  تنص عليه أحكام الدستور والقوانين المعمول بها “. وأضاف أنه “يتعين على الجميع احترام حق المواطن في الاختيار الحر بين المشاركة من عدمها في الانتخاب او التصويت بورقة بيضاء”، مؤكدا أهمية قيام المواطن بواجبه الانتخابي لتمكين البلاد من تجاوز المأزق السياسي الراهن”.

 طبع مليار ورقة انتخابية

من جهة أخرى، قال شرفي أن هيئته قامت بطبع مليار ومائتي ورقة انتخابية، بعد الانتهاء من المراجعة الدقيقة لمضامين هذه الأوراق، مثل صور وأسماء المترشحين باللغتين العربية والأجنبية، وفقا للترتيب الخاص بكل المترشحين. ووجه شرفي “الشكر الجزيل” لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي نظير دعمها الكبير لهذه الانتخابات، بحيث سخرت جزءا من أسطولها الجوي لنقل وإيصال الأوراق الإنتخابية للمناطق النائية وتحديدا ولايات الجنوب الكبير.

من جهة أخرى، طمأن شرفي بأن مكاتب الاقتراع ، البالغ عددها 66 ألف و 500 مكتب على المستوى الوطني،  سيتم تاطيرها بشكل محكم، وذلك بفعل الدورات التكوينية التي تمت في الفترة الأخيرة لجميع الأعوان المعنيين بعملية التأطير والمراقبة حتى يكون جميع  المتدخلين على مستوى واحد من الفهم، خصوصا وأن القانون الجديد للانتخابات حمل معه العديد من التعديلات التي تحمي العملية الانتخابية.

من جهة أخرى تحدث رئيس السلطة عن اكتشاف قيام بعض الأعوان المسخرين بتهريب أوراق الانتخاب وذلك بكل من ولايات تبسة وقسنطينة ومستغانم حيث قامت السلطة بإخطار النيابة العامة والتي تحركت بسرعة لردع هؤلاء وفقا لأحكام القانون ، مشيرا إلى أن هذه العملية كان القصد منها المساس بسلامة العملية الإنتخابية ومصداقيتها.