الرئيسية / وطني / شكوى رفعت ضدهم إلى بن غبريط للتدخل قبل العودة إلى الاحتجاجات….. مراقبو المالية يتسببون في تعطيل دفع مستحقات المتعاقدين
elmaouid

شكوى رفعت ضدهم إلى بن غبريط للتدخل قبل العودة إلى الاحتجاجات….. مراقبو المالية يتسببون في تعطيل دفع مستحقات المتعاقدين

الجزائر- عادت إشكالية عدم تسوية أجور المتعاقدين وإقصائهم من منحة المردودية لتهدد استقرار قطاع التربية الوطنية بالرغم من تعليمات وزيرة التربية نورية بن غبريط لتسويتها قبل نهاية 2016، في ظل تهديد هذه الفئة مجددا بالدخول في موجة احتجاجات لنيل حقوقها.

وراسلت فئة المتعاقدين وزيرة التربية نورية بن غبريط طي ملفهم قبل خوض برنامج احتجاجي نضالي تصعيدي، بسبب الاستخفاف بحقوقهم الذي يمس كرامتهم وحقهم المقدس في الحياة، بعد حرمانهم من مستحقاتهم  منذ أربع سنوات.

هذا فيما أرجعت النقابة الوطنية لعمال التربية سبب تعطل تسوية الاجور إلى تأخر تأشيرت المراقب المالي في أغلب الولايات، على غرار ولاية تبسة حيث عبر الأساتذة المتعاقدون عن سخطهم الكبير على الانتهاك الصارخ لأبسط الحقوق التي يكفلها ويقر بها الدستور الجزائري وقانون الوظيف العمومي وهي حق الموظف في الأجرة مقابل العمل الذي يؤديه. وقد حاول هؤلاء خلال اللقاءات المتكررة والمحاولات العديدة إيصال الانشغالات للوصاية وعلى رأسها مديرية التربية لولاية تبسة وهذا على إثر اجتماع مجموعة من الاساتذة المتقاعدين خلال جانفي الجاري وتم التطرق إلى تأخر ضخ المستحقات المالية للاساتذة المتعاقدين.

واستنكرت فئة المتعاقدين عدم احتساب منحة الأداء التربوي “المردودية” للاساتذة المتعاقدين على مناصب شاغرة لمدة فاقت الأربع سنوات، في ظل ضياع بعض الملفات المالية أو بعض الوثائق التابعة للملف التي قد تحرم  البعض من الحصول على مستحقاتهم.

كما سلط المتعاقدون، في شكواهم إلى بن غبريط، الضوء على الملفات المالية غير المؤشرة والتي فاقت الثلاث سنوات خاصة في الطور الابتدائي وذلك متجلى في الموسم الدراسي2012 – 2013 ودعوا المسؤولة الاولى إلى التدخل لإعطاء تعليمات لمسؤوليها المحليين بالنظر في انشغالاتهم قبل العودة للنضال والاحتجاجات التي من شأنها تعطيل دروس التلاميذ.

ويأتي هذا في حين شرعت عدة مديريات للتربية في تسديد جميع المخلفات المالية والمنح لجميع الأساتذة والموظفين وعلى رأسهم الأساتذة المتعاقدون، بداية شهر جانفي الجاري، وتأسفت للتأخر الحاصل خاصة بالنسبة لراتب شهر ديسمبر الماضي، وتعهدت بتسوية جميع المخلفات المتأخرة في  أجل لا يتعدى 30 من الشهر الجاري.

وعن منحة الأداء التربوي “المردودية” للثلاثي الرابع فأكدت أنها في الحسابات الجارية البريدية لموظفي جميع الأطوار، كما تم تسديد مخلفات الإدماج بالنسبة للمتقاعدين في الحسابات البريدية لموظفي جميع الأطوار.