الرئيسية / محلي / شواطئ العاصمة… الكرة في ملعب المصطاف
elmaouid

شواطئ العاصمة… الكرة في ملعب المصطاف

شدد مدير السياحة لولاية الجزائر نور الدين منصور على “مجانية” التجهيزات المتوفرة بالشواطئ من كراسي وطاولات ومظلات لفائدة المصطافين، داعيا أي مواطن فرض عليه أن يدفع ثمنا لقاء هذه الخدمات أن يتقدم

بشكوى أمام المصالح المعنية المتواجدة على مستوى الشواطئ.

وأكد السيد منصور في تصريح لواج حول الموضوع المتعلق باحتجاج بعض المصطافين  لدفعهم أثمانا لقاء هذه التجهيزات رغم أنها مجانية “أن الولوج إلى شواطئ ولاية الجزائر والاستفادة من التجهيزات من طاولات وكراسي ومظلات يكون بصفة مجانية 

لجميع المصطافين”، مضيفا أنه إذا طلب من أي مواطن ثمنا لقاء المكان الذي يحتله بالشاطئ أو التجهيزات، ما عليه إلا التوجه إلى المصالح المعنية المتواجدة على مستوى الشواطئ لتقديم شكوى.

وبعد أن أكد أن مديرية السياحة لولاية الجزائر “لم تتلق لحد الساعة أية شكوى من قبل المصطافين حول هذا الموضوع”، يحذر “من إمكانية تصرف بعض الأعوان بتحويل هذه القرارات “مجانية الاستفادة من التجهيزات” لوجهة أخرى ومن المطالبة بمقابل مالي”.

وذكر في هذا الصدد أنه “يوجد على مستوى الشواطئ فوج من مصالح الدرك الوطني وقد تم مبدئيا تعيين مسؤول على مستوى كل شاطئ مفتوح للسباحة تحت تسمية (Monsieur Plage)، يقوم هذا الأخير بمراقبة حسن سير واستغلال الشواطئ وذلك 

طبقا لتعليمة صادرة عن وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي.

وذكر السيد منصور أن ولاية الجزائر تضم 87 شاطئت، منها 21 شاطئا ممنوعا من  السباحة و67 شاطئا مفتوحا للمصطافين، علاوة على وجود 30 مؤسسة فندقية “شاطئية” (فنادق قريبة من الشواطئ) بقدرة استيعاب تبلغ 9000 سرير تمكن المصطافين من الحصول على خدمات بعين المكان وذلك تشجيعا للسياحة الداخلية.

وتتوفر هذه الشواطئ المفتوحة للسباحة (67) -يقول المدير الولائي- على مسلك  للولوج إليها وعلى تجهيزات خاصة بالأمن (حماية مدنية وأعوان للحراسة) وكذا  تجهيزات خاصة بتغيير الملابس ومرشات، مضيفا أن هذه الشواطئ يتم تجهيزها وتسييرها من طرف ديوان تسيير حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر.

وقال حول موضوع الترويج للمنتوج السياحي العاصمي إن الأمر يتطلب إجراء لقاء مع وكالات السياحة والأسفار الناشطة بالعاصمة للنظر معهم حول كيفيات وضع منتوج سياحي خاص بالجزائر العاصمة، مضيفا أن الترويج للمنتوج السياحي يتطلب توفر وكالات سياحية محترفة تتقن تركيب المنتوج وبيعه في السوق.