الرئيسية / مجتمع / صحتنا في غذائنا.. الفوائد الغذائية للخضروات الورقية
elmaouid

صحتنا في غذائنا.. الفوائد الغذائية للخضروات الورقية

تحتوي الخضروات الورقية على كمية من الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية المقاومة للأمراض، كما أنها أحد المسببات الهامة لفقدان الوزن لأنها تعطيك الشعور بالشبع وتساعدك على التحكم في الجوع،

كما يمكن للألياف خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم وتساعد على تخفيف تقلبات السكر في الدم عن طريق ابطاء امتصاص الكربوهيدرات في مجرى الدم بعد الوجبات وهذا يقلل من خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، تحتوي أيضا الخضروات الورقية على الكثير من الماء مما يساعد على الحفاظ على نضارة البشرة وجمال الشعر.

من خلال هذا الركن نعرفكم على فوائد بعض الخضروات الورقية:

 

الكرنب

هو نوع من الخضروات الورقية من عائلة الملفوف على غرار اللفت، وهو مصدر جيد للبيتا كاروتين ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من التهابات المفاصل، والضمور البقعي فضلا عن الحفاظ على جلد وشعر صحي، والكرنب مصدر جيد أيضا لفيتامين K الذي قد يمنع كسور العظام.

 

الخس

هذا النوع من الخضروات الورقية يعتبر مصادر جيدة للمواد المضادة للأكسدة، بما في ذلك بيتا كاروتين، لوتين، زياكسانثين، وكيرسيتين، والتي تساعد على منع التهاب المفاصل، وإعتام عدسة العين، والضمور البقعي، كما تمكنك من الحفاظ على شعر صحي وجلد رائع. الخس هو أيضا مصدر جيد للبوتاسيوم، وهو يشارك في إدارة ضغط الدم ومنع هشاشة العظام. وبالإضافة إلى ذلك، جميع أصناف الخس تحتوي على فيتامين K، والذي قد يمنع كسور العظام.

 

السبانخ

وهي واحدة من أكثر الأطعمة الغنية بالمغذيات الكثيفة على هذا الكوكب، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف كما أنها منخفضة في السعرات الحرارية، يمكن للسبانخ مساعدتك في ادارة مرض السكري، وتعتبر إضافة رائعة لأي خطة لفقدان الوزن، كما أنها معبأة بالمواد الغذائية وتحتوي على مضادات للأكسدة بما في ذلك فيتامين C، بيتا كاروتين، لوتين، وزياكسانثين، والذي يساعد في الحفاظ على صحة العينين، والشعر، والجلد.

وتحتوي السبانخ على كميات عالية جدا من البوتاسيوم وفيتامين K، واثنين من العناصر الغذائية التي قد تساعد في الحفاظ على صحة العظام.

 

البقدونس

وهو هذا النوع من الخضروات الورقية التي تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية والجمالية المبهرة، فهو مدر للبول والطمث واللبن، كما أنه فاتح للشهية فهو يستخدم في تحضير السلطات، ويساعد البقدونس على حماية الجسم من السموم فهو مطهر للجسم ضد البكتيريا والفيروسات، كما أنه يقوي الشعيرات الدموية ويزيد من حيوية الجسم بشكل عام، ويكسب البقدونس البشرة ملمسا ناعما ويفيد في مقاومة التجاعيد.

 

الملوخية

تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز “الملوخية” عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة. وبتحليل “الملوخية”، وجد أن 100 غرام منها إذا كانت طازجة تحتوي على 4 % بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22 % بروتين و2 % دهون و11 % ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية من هشاشة العظام. أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في “الملوخية”، فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.