الرئيسية / مجتمع / صحتنا في غذائنا.. الكيوي منافس البرتقال بامتياز

صحتنا في غذائنا.. الكيوي منافس البرتقال بامتياز

الكل يتحدث عن أهمية البرتقال كمصدر للفيتامين “سي”، لكن قلائل هم الذين يعرفون أهمية الكيوي كمصدر ممتاز لهذا الفيتامين المضاد للتأكسد الذي يساعد على محاربة الالتهابات.

– أظهرت دراسات حديثة أن الكيوي يحتوي على مكونات تساعد على سيلان الدم بشكل مشابه لمفعول الأسبرين. وبالتالي يساعد في الوقت نفسه على مكافحة تخثر الدم في الشرايين ويؤمّن الحماية من أمراض القلب والذبحة القلبية.

– تعتبر بذور الكيوي مصدراً ممتازاً للأحماض الدهنية أوميغا3. علماً أنه تبين أن تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 قد يخفف خطر الإصابة بالجلطة وبأمراض القلب. كما يساعد ذلك في الحد من خطر الإصابة بالاضطراب الحركي والنشاط المفرط، والتوحد وغيرها من المشاكل المرتبطة باضطرابات النمو لدى الأطفال.

– يحتوي الكيوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، فيؤمن معدل 312 ميلليغرام منه في كل 100 غرام. علماً أن البوتاسيوم يساعد على حسن التحكم بضغط الدم وبدقات القلب.

– يحتوي الكيوي على نسب جيدة من المعادن كالمنغنيز الذي يعمل كمضاد للتأكسد والمغنيزيوم الذي يساعد على تقوية العظام وزيادة صلابتها تماماً كالكالسيوم.

– يحتوي الكيوي على مستويات مرتفعة من الفيتامينات A وK الذي يساعد على زيادة كثافة العظام ويلعب دوراً في الحد من الأضرار الناتجة عن داء الزهايمر في الدماغ وE وعلى مضادات الأكسدة كالبيتاكاروتين.

– يعتبر الكيوي مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية مما يبرز أهميته في تسهيل عمل المعدة. وفي الوقت نفسه يساعد على تأمين الحماية من سرطان القولون.