الرئيسية / رياضي / صدمة في العلمة.. وطوارئ في الفاف بسبب تهديد الإقصاء الدولي
elmaouid

صدمة في العلمة.. وطوارئ في الفاف بسبب تهديد الإقصاء الدولي

 خلف قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، القاضي بإبلاغ الاتحاد الجزائري لكرة القدم بضرورة خصم ثلاث نقاط من رصيد فريق مولودية العلمة الناشط في الرابطة المحترفة الثانية، على خلفية تخلفه في تسديد مستحقات مدربه السابق، المغترب حكيم مالك، والمقدرة بحوالي 427 مليون سنتيم، صدمة لدى أنصار البابية الذين تفاجأوا بهذا القرار، الذي زاد من تعقيد وضعية فريقهم على جدول الترتيب.

وكانت مولودية العلمة تحتل المركز الرابع عشر برصيد أربع نقاط قبل صدور القرار، لكنها الآن تحتل المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، وصب أنصار العلمة جم غضبهم على إدارة الفريق السابقة والحالية، على اعتبار أنه لم يتم تسليم المهام بالطرق القانونية بينهما، ما لم يسمح للإدارة الحالية بالتعرف على القضايا والديون العالقة على ذمة الفريق، خاصة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، كان وجه مراسلات عديدة لإدارة البابية للوفاء بالتزاماتها المالية تجاه مدربها السابق، لكنها لم تستجب لتلك المراسلات، ما دفع لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم إلى إصدار هذه العقوبة وإلزام الفاف بتطبيقها فورا.

ولم تتوقف تهديدات الفيفا عند هذا الحد، بل تعدتها إلى تهديد الاتحاد الجزائري لكرة القدم بإقصاء منتخباته الوطنية من المنافسات الدولية، في حال عدم تطبيق العقوبة على العلمة وعدم قيام الأخيرة بتسديد مستحقات المدرب حكيم مالك في الآجال القانونية، وهو إجراء يهدد المنتخب الوطني الأول المشارك في تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وأكدت مصادر “الموعد اليومي” أن إدارة مولودية العلمة ستقوم خلال الساعات القادمة بتسديد مستحقات مدربها السابق حتى تتفادى عقوبات إضافية أخرى.