الرئيسية / وطني / صفقة بيع مجمع الخبر لربراب غير شرعية 100٪

صفقة بيع مجمع الخبر لربراب غير شرعية 100٪

أكد وزير الاتصال حميد ڤرين مجددا أن صفقة بيع مجمع الخبر لصالح رجل الأعمال اسعد ربراب غير شرعية مئة بالمئة، مؤكدا  أن القضية المطروحة في العدالة تجارية وليست سياسية متهما أطرافا بتسييسها.

 

وأوضح حميد قرين، الإثنين، على هامش ندوة تكوينية نظمت بالمدرسة العليا للصحافة، أن القضية المطروحة في العدالة “تجارية وليست سياسية”، وذكر في هذا السياق أنه ينتظر حكم العدالة يوم 25 ماي الجاري، مطالبا خصوم الوزارة في  القضية نفسها بأن يثقوا في عدالة بلادهم.

أما فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة له باستهداف الخبر، فدعا حميد ڤرين إلى  ضرورة الاستماع لجميع الأطراف بدل أخذ  وجهة النظر الواحدة، مؤكدا أن الوزارة تمثل الحكومة واتخذت الإجراءات في هذا الإطار.

وفي السياق نفسه تحدث وزير الاتصال عن دور سلطة ضبط الصحافة المكتوبة، قائلا  إنه لا يجد ضرورة لتشكيلها في الوقت الراهن، كاشفا أنه سيقدم طلبا للحكومة من أجل تعديل قانون الإعلام الذي ينص على تشكيل الهيئة، معتبرا أن هذه السلطة لم يعد لها معنى ولا توجد في أي دولة باعتبار أن الزمن قد تجاوزها.

من جانب آخر وبخصوص  بطاقة الصحفي، فقال وزير الاتصال إنه تم تحديد 4700 صحفي محترف وهو رقم “قياسي”، مضيفا أن تأجيل انتخاب مجلس أخلاقيات المهنة جاء بطلب من الصحفيين أنفسهم للسماح لمن تبقى من الصحفيين من إتمام الإجراءات للاستفادة من بطاقة الصحفي ولاعتبار أن المجلس لدى انتخابه من قبل هذا العدد الكبير من الصحفيين سيكون أكثر صدقية.

* الطبعة المقبلة لجائزة رئيس الجمهورية للصحافة ستخصص للمرأة

 

أكد وزير الاتصال، حميد ڤرين، أن الطبعة المقبلة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف ستخصص لموضوع “المرأة فاعل أساسي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

وجاء تصريح الوزير خلال لقاء صحفي نظم على هامش ندوة تندرج في إطار دورات التكوين المتواصل التي بادر بها قطاعه لفائدة الصحفيين.

وللتذكير تم الإعلان عن هذه الجائزة في 3 ماي 2015 من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للصحافة.

وبالإضافة إلى تشجيع الإنتاج الصحفي وترقيته تهدف هذه الجائزة إلى مكافأة أحسن الأعمال الصحفية التي يتم إنجازها فرديا أو جماعيا من طرف صحفيين محترفين. وحملت الجائزة في طبعتها الأولى عنوان “الجزائر نموذج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

ومن جهة أخرى أعلن الوزير عن إطلاق جائزة الأديب للوكالة الوطنية للنشر والإشهار “جائزة أصدقاء الكتاب” في مطلع جويلية المقبل أي في أواخر شهر رمضان مثلما كان مقررا”.

وسيتم تسليم الجائزة لأصدقاء الكتاب سواء أكانوا قراء أو بائعي كتب أو جمعيات ثقافية أو كتاب أو صحفيين.

ومن جهة أخرى أكد السيد ڤرين أن انتخابات اللجنة الدائمة لإصدار بطاقة الصحفي المحترف ومجلس أخلاقيات المهنة لن تتم في شهر ماي الجاري مثلما  تم الإعلان عنه مسبقا بسبب عدم “توفر الظروف بعد”.

كما جدد الوزير بهذه المناسبة أهمية التكوين المتواصل للصحفي وكذا احترام أخلاقيات المهنة.