الرئيسية / وطني / صفقة ثانية مع الصين لاقتناء لقاح كورونا.. الشحنة منتظرة في الجزائر قبل نهاية شهر جانفي

تمت دراستها خلال اجتماع حكومي ترأسه جراد

صفقة ثانية مع الصين لاقتناء لقاح كورونا.. الشحنة منتظرة في الجزائر قبل نهاية شهر جانفي

الجزائر -ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، الأربعاء، مجلسا للحكومة خصص لدراسة ملفات تتعلق بقطاعات الصحة والمالية والطاقة والداخلية والجماعات المحلية، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر.

وأوضح بلحيمر، في كلمة له عقب الاجتماع، أن “الجزائر تنتظر استلام شحنة أخرى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا من جمهورية الصين الشعبية قبل نهاية شهر جانفي الجاري”.

وتعد هذه الصفقة الثانية التي تقوم بها الجزائر لاقتناء اللقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) بعد الأولى التي تم الإعلان عنها قبل أيام مع مخبر روسي، تجسيدا لقرار رئيس الجمهورية للشروع في عملية التلقيح خلال شهر جانفي الجاري.

وعليه، باشر معهد باستور “كخطوة أولى، استشارات مع الشركة الروسية المنتجة للقاح (سبوتنيكV-)، في وقت تتواصل فيه الاستشارات مع أطراف أجنبية أخرى”.

وفي سياق ذي صلة، أشار ذات المتحدث إلى أنه تم، خلال لقاء الحكومة، اعتماد مشروع يهدف أساسا إلى استحداث تدابير جديدة تسهل إجراءات الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا، في ظل الطلب العالمي الملح والمنافسة الدولية الكبيرة للتزود بهذا اللقاح.

ويقترح المشروع، حسب بلحيمر، “تعديل المادة السابعة من المرسوم الرئاسي لتمكين المصلحة المتعاقدة وبصفة استثنائية من تفادي تقديم كفالة استرداد التسبيقات المشترطة من المتعاقد في الظروف العادية”، مشيرا إلى أنه من شأن هذا التعديل “التكيف مع إجراءات الدفع والتمويل المعتمدة دوليا تفاديا لأي تعطيل في الحصول على اللقاح ضد وباء كورونا في الوقت المناسب”.

مصطفى ع.