الرئيسية / وطني / صلواتشي: آلية جديدة لضبط أسعار الأسماك

كشف عن إنشاء 500 تعاونية في مختلف فروع القطاع

صلواتشي: آلية جديدة لضبط أسعار الأسماك

أكد وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، هشام سفيان صلواتشي، على انشاء حوالي 500 تعاونية في مختلف فروع قطاع الصيد البحري وتربية المائيات، مشيرا حول أسعار الأسماك، إلى أن دائرته الوزارية تسعى إلى إنشاء آلية لضبط السوق، مذكرا بالمبادرة التي أطلقت مؤخرا على مستوى الجزائر العاصمة، والمتعلقة بالبيع المباشر من المنتج إلى المستهلك، لأسماك الدوراد (القاجوج) بـ990 دج والتيلابيا (البلطي الأحمر)، بسعر 550 دج.

وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية عقب زيارة قام بها إلى الجناح المخصص للصناعات الفلاحية بمعرض الإنتاج الجزائري (2022)، حيث يشارك 17 عارضا من قطاع الصيد البحري، أن هذه التعاونيات التي تسعى إلى تنظيم أفضل للقطاع وتحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لمهنيي القطاع، ستشرع في النشاط بمجرد صدور المرسوم التنفيذي الخاص بها. وأوضح في هذا الصدد، أن دائرته الوزارية تواصل بمعية مهنيي القطاع، ترقية فكرة إنشاء هذه المجمعات المهنية، مع إبراز مزايا هذه التعاونيات سيما من حيث الجانب المتعلق بتخفيض تكلفة المنتجات أو الخدمات الخاصة بنشاطات الصيد البحري أو تربية المائيات لفائدة أعضاء التعاونيات. وشدد في هذا الخصوص، على أن هذه العملية “ستتواصل” وستشمل 15 ولاية، بهدف السماح للمواطن بشراء هذه المنتجات بأسعار مناسبة والعمل على وضع حد للاحتكار سيما فيما يخص بعض منتجات الصيد البحري. كما أعرب الوزير من جانب آخر، عن ارتياحه لزيادة حصة الجزائر من صيد التونة الحمراء التي انتقلت إلى 2.023 طن خلال حملة السنة المقبلة، مقابل 1.617 طن هذه السنة، مضيفا أن هذه الزيادة تعزز الجهود المبذولة في مجال بناء السفن والأعمال الجارية من أجل ترقية الصيد في أعالي البحار. وقد تحادث الوزير، مطولا خلال زيارته مع العارضين في مجال الصيد البحري سواء مع الذين ينشطون في مجال الصناعة التحويلية والصيانة البحرية وصناعة عتاد الصيد البحري، مشجعا إياهم على تنظيم أنفسهم في إطار تعاونيات من أجل تطوير نشاطاتهم، مؤكدا للمتعاملين النشطين في قطاع الصناعات التحويلية، أن اجتماعا سيعقد قريبا من أجل التوصل “إلى تنظيم أفضل للقطاع”. يجدر التأكيد، بأن الطبعة الـ30 من معرض الإنتاج الوطني، تجري من 13 إلى 24 ديسمبر 2022 بقصر المعارض الصنوبر البحري، بمشاركة حوالي 600 مؤسسة جزائرية خاصة ومؤسسات ناشئة تمثل عديد قطاعات النشاط بين صناعة عسكرية وميكانيكية وصناعات تحويلية وكهربائية وصناعة كهرومنزلية وبتروكيميائية وصناعات غذائية وكذا الخدمات والبنوك والبناء ومواد البناء، إضافة إلى الصناعات التقليدية.

ت.غ

Peut être une image de 5 personnes, personnes debout et intérieurPeut être une image de 4 personnes, personnes debout et intérieurPeut être une image de 10 personnesPeut être une image de 2 personnes