الرئيسية / مجتمع / صيام وإفطار الحامل دون مشاكل في رمضان

صيام وإفطار الحامل دون مشاكل في رمضان

أجمع الأطباء على أن المرأة “الحامل” يمكنها الصيام إن كانت لا تعاني مشاكل صحية، فيما يصعب هذا إن كانت تعاني من بعض الأمراض، مثل الضغط والسكر المصاحب للحمل، واعتبروا أن صحة “الحامل”، هي المؤشر الرئيسي، التي تحدد إمكانية صومها من عدمه، فهناك بعض السيدات لديهن القدرة على الاحتفاظ بمستوى السكر في الدم عند الحدود الطبيعية على الرغم من امتناعهن عن تناول أي طعام أثناء الصيام، والبعض الآخر

يؤدي صيامهن إلى انخفاض شديد في مستوى السكر بالدم ما يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على صحتهن.

وقال الأطباء إنه في حالة عدم وجود مشاكل صحية، لا مشاكل في الصوم ولكن يجب مراعاة عدة نقاط، أهمها، تأخير وجبة السحور، حتى يستفيد الجسم منها بشكل أكبر، أطول مدة من الصيام، وأن يتضمن السحور أنواع غذاء، مرتفعة السعرات الحرارية، تمتص ببطء مثل المواد النشوية، وأن تتناول الحامل خلال الفترة بين الافطار والسحور كميات من المياه والعصائر الطبيعية التي يحتاجها الجسم خلال فترة الصيام، على ألا تقل عن 7 أكواب، كما يجب ألا تنسى الحامل تناول الخضروات والفواكه الطازجة، والمواد الغذائية الغنية بالكالسيوم، مثل اللبن والبيض والجبن، وضرورة أن تتناول الحامل وجبة خفيفة بين وجبتي الإفطار والسحور، وعلى المرأة الحامل أن تأخذ قسطا من النوم كلما أمكن ذلك.

وحذر الأطباء من الإفراط في تناول الحلويات والمشروبات الغازية، وبذل مجهود كبير أو المشي لمسافات طويلة، وطالبت الحامل بالإفطار سريعا إذا شعرت بالجوع أو العطش الشديد أو أصابها الدوار أو كان هناك حركة إضافية للجنين.