الرئيسية / وطني / ضربة موجعة يتلقاها نظام المخزن من الاتحاد الإفريقي

ضربة موجعة يتلقاها نظام المخزن من الاتحاد الإفريقي

خلص اجتماع خبراء دول الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا إلى إمكانية تنفيذ مقررات الاتحاد الافريقي في مجال الشباب والرياضة والثقافة ما بين 2014-2016، والتي تدعو إلى حق الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في المشاركة ضمن كل التظاهرات والانشطة الرياضة الافريقية ورفع علمها في المنافسات القارية.

وجاء في التقرير الذي أعده الخبراء أن معظم وزراء الرياضة الافارقة أجمعوا خلال اجتماعهم السابق بالعاصمة الكونغولية برازافيل على ضرورة مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في كافة الانشطة والمنافسات الرياضية على الصعيد الافريقي إضافة إلى رفع علم الجمهورية إلى جانب أعلام الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي خلال التظاهرات الرياضية.

ومن المقرر أن يقدم اجتماع الخبراء الافارقة مشاريع مقررات إلى اجتماع وزراء الشباب والرياضة والثقافة الافارقة الذي سيعقد يومي 16 و 17 من شهر جوان الجاري بالعاصمة الاثيوبية في إطار الدورة العادية الثانية للجنة الفنية المتخصصة التابعة للاتحاد الإفريقي التي تعقد تحت شعار “تعزيز أخلاق المهنة والتنوع الثقافي باعتبارهما حقوقا أساسية للشعوب الإفريقية”.

وانتخبت الجمهورية الصحراوية التي يشارك عنها أحمد لحبيب عبدي وزير الشباب والرياضة، الثلاثاء، نائبا أول لرئيس اللجنة الفنية المتخصصة لشؤون الشباب والرياضة والثقافة التابعة للاتحاد الافريقي.

وقد حازت الجمهورية الصحراوية على عضوية مكتب رئاسة اللجنة المذكورة خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع خبراء الدول الأعضاء حول شؤون الشباب والرياضة والثقافة بعد انتخابها من قبل دول إقليم شمال إفريقيا لسنتين متتاليتين. للتذكير فقد اعتمد الاتحاد الإفريقي منذ عامين إنشاء اللجان الفنية المتخصصة بدلا لمؤتمرات اللجان الوزارية وعددها 14 لجنة طبقا للمادة 16 من القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي وتترأس الجمهورية الصحراوية من بين هذه اللجان لجنة الشؤون الإنسانية واللاجئين والهجرة .