الرئيسية / دولي / طالبان تطالب بكلمة أفغانستان بالأمم المتحدة

طالبان تطالب بكلمة أفغانستان بالأمم المتحدة

 

قالت الأمم المتحدة،الاربعاء إن حركة طالبان طلبت السماح لها بإلقاء كلمة أفغانستان، خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال المتحدث باسم المنظمة الأممية، ستيفان دوغاريك، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تلقى رسالة من الحركة “تطلب فيها المشاركة” في اجتماعات الجمعية العامة، مشيراً إلى أن سفير الحكومة الأفغانية السابقة طلب بدوره أن يلقي كلمة أفغانستان.

وإذ أكد دوغاريك أن الأمم المتحدة لم تفصل بعد في الجهة التي ستمثل أفغانستان في هذه الاجتماعات، وأوضح أن الطلبين المتنافسين في يد “لجنة الاعتمادات”، من دون أن يحدد ما إذا كانت هذه اللجنة ستجتمع قبل الاثنين، اليوم الأخير للمداخلات التي يلقيها على مدى أسبوع قادة دول العالم أجمع من على منبر الأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث أن رسالة طالبان وقعها أمير خان متقي، وزير الخارجية في الحكومة التي شكلتها الحركة، ومؤرخة بتاريخ سبتمبر، أي عشية بدء أسبوع الاجتماعات.

أما الرسالة المضادة، فقد تلقاها الأمين العام للأمم المتحدة في  سبتمبر من البعثة الدائمة لأفغانستان لدى الأمم المتحدة، وتحمل توقيع السفير غلام إسحق زاي.

ولم يوضح دوغاريك ما إذا كان “وزير الخارجية في حكومة إمارة أفغانستان الإسلامية” قد طلب في رسالته الحضور شخصياً إلى نيويورك لإلقاء كلمة بلاده أم إرسالها عبر شريط فيديو لبثها عبر الشاشة أمام الجمعية العامة، كما هي الحال مع كلمات العديد من رؤساء وفود الدول بسبب جائحة كورونا.وفي رسالته، قال متقي إن الرئيس الأفغاني أشرف غني “أطيح به”، وإن دول العالم أجمع “لم تعد تعترف به رئيساً” لأفغانستان.وأضاف أن حكومة طالبان عينت سهيل شاهين، المتحدث باسمها في الدوحة، سفيرا لأفغانستان لدى الأمم المتحدة.