الرئيسية / وطني / طالبت الأمم المتحدة بالبحث عن آليات جديدة لحل النزاع… الجزائر تدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني
elmaouid

طالبت الأمم المتحدة بالبحث عن آليات جديدة لحل النزاع… الجزائر تدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني

الجزائر -أدان رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، جرائم دولة الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في حق الشعب الفلسطيني على أرض فلسطين.

جاء ذلك خلال الجلسة الطارئة لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية التي استضافها مجلس النواب، السبت، ضمن الدورة الثامنة والعشرين الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي.

وقال بوحجة: “إنه علينا جميعا أن نقف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استرداد أرضه وحقه، وبناء دولته وضد ممارسات كيان صهيوني يظن نفسه فوق الجميع ويرسخ لنظامه العنصري الذي صوت عليه الكيان الصهيوني قبل أيام”، مُعبرًا عن رفضه وإدانة القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مؤكدا أنه يخالف الاتفاقيات والمواثيق الدولية ويضرب في العمق منطق الحل القائم للبحث عن عملية السلام”.

وتابع بوحجة: “إن الجزائر تؤكد على دعم القضية الفلسطينية وتعتبر أنها القضية المركزية للشعب الجزائري كله”.

وأضاف أن القمع الذي يمارسه الصهاينة ضد فلسطين خالف قواعد القانون الدولي، وتتصرف إسرائيل وكأنها فوق القانون وخارج نطاق المحاسبة، لذا على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤوليتها لحماية الشعب الفلسطيني.

وتابع أن ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية لنقل سفارتها في القدس يعد تعديا على القانون الدولي والإنساني وتغييرا عمليا لوضعية تاريخية لمدينة القدس، وضربا في العمق للحل القائم على البلدين.

وطالب الأمم المتحدة بالبحث عن آليات جديدة لحل النزاع بشكل أكثر عدلا، وإجبار شعوب العالم لتعيش في أمن وسلام، والسماح للشرق الأوسط للانتقال لمراحل جديدة.

ودعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، المجتمع الدولي لإنصاف الشعب الفلسطيني وحماية القدس من التوسعات الإسرائيلية والاستيطان، وممارسة العدوانية تجاه الشعب الفلسطيني وقتل المدنيين.

وأكد أن القضية الفلسطينية تشكل بعدا روحيا وإقليميا للشعب الجزائري وقيادته السياسية، لافتا إلى أن فلسطين ستبقى قضية الجزائر المركزية التي تلقى إجماعا لدى كل شرائح المجتمع الجزائري، مشددا على أن مواقف الجزائر ثابتة في دعم الفلسطينيين دون التدخل في شؤونهم.

وثمن بوحجة في كلمته الجهود التي قدمتها مصر من أجل نجاح تلك الدورة تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وقال إن الحل العادل للقضية الفلسطينية هو اللبنة الرئيسية لوجود منطقة آمنة، فلا يمكن أن يكون هناك سلام وهناك مواطنون فلسطينيون محرومون من ديارهم، وهناك من تيتم بسبب العدوان الإسرائيلي الغاشم.

واختتم بوحجة: “نعبر عن تضامننا التام مع الشعب الفلسطيني في كل حقوقه التاريخية”، مطالبا بوحدة الصف العربي لتقديم الدعم المعنوي والسياسي للقضية الفلسطينية بما يتوافق مع معايير العدالة والقانون الدولي.