الرئيسية / وطني /  طرح استغلال المغرب للموارد الطبيعية الصحراوية يعطي حججا قوية للمرافعة عن القضية الصحراوية
elmaouid

 طرح استغلال المغرب للموارد الطبيعية الصحراوية يعطي حججا قوية للمرافعة عن القضية الصحراوية

أكد كمال عبد الرزاق بارا، مستشار الرئيس بوتفليقة في الشؤون الأمنية والسياسية أن مبدأ سيادة الشعوب على مواردها الطبيعية هو عنصر أساسي في حق الشعوب في تقرير مصيرها، الذي أقرته الأمم المتحدة سنة 1962 في لائحة للجمعية العامة تؤكد على سيادة الشعوب الدائمة على ثرواتها الطبيعية.

وأبرز بارة ضمن محاضرة قدمها أمام إطارات جبهة البوليساريو ببومرداس تحت عنوان “حماية الثروات الطبيعية الصحراوية والمعركة القضائية بين الرهانات الجيوسياسية والاقتصادية”، وضعية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية التي تثبتها مجموعة من الدلالات القانونية والميدانية على أرض الواقع والحجج والبراهين التي تؤكد الطبيعة القانونية لإقليم الصحراء الغربية المصنف ضمن الأقاليم غير المتمتعة بالاستقلال.

وأشار مستشار الرئيس بوتفليقة إلى أن معركة الثروات الطبيعية الصحراوية أمام القضاء الدولي سجلت نجاحات كبيرة بعد صدور قرار محكمة العدل الأوروبية لصالح جبهة البوليساريو والشعب الصحراوي، ونقلت القضية الصحراوية من المحافل الدولية إلى المجالس القضائية والمحاكم الأوروبية.

وأضاف المحاضر أن طرح قضية استغلال الاحتلال المغربي للموارد الطبيعية الصحراوية يعطي حججا قوية للمرافعة عن القضية الصحراوية.