الرئيسية / وطني /  طلعي ينصب لجنة تحقيق لمعرفة المسؤول عن حادث القطارين
elmaouid

 طلعي ينصب لجنة تحقيق لمعرفة المسؤول عن حادث القطارين

الجزائر- كشف وزير الأشغال العمومية والنقل بوجمعة طلعي عن تنصيب لجنة تحقيق إدارية للوقوف عند ظروف وتحديد المسؤوليات في حادث الاصطدام بين قطارين لنقل المسافرين الذي وقع مساء السبت ببودواو بولاية بومرداس والذي أدى إلى مقتل شخص وجرح 78 آخرين.

وأوضح بيان للوزارة أنه “على إثر حادث السكة الحديدية الذي وقع يوم 24 سبتمبر 2016, على مستوى محطة القطار لبودواو، قام وزير الأشغال العمومية والنقل بتنصيب لجنة تحقيق إدارية للوقوف على ظروف الحادث وتحديد المسؤوليات”.

وأشار بيان الوزارة إلى أن الجرحى الذين تم نقلهم إلى مختلف المؤسسات الاستشفائية قد التحقوا ببيوتهم بعد تلقيهم العلاج الضروري كما تم الشروع في أشغال رفع مركبات القطار وإعادة فتح خطوط السكة.

وتعلم الوزارة كل المواطنين المستعملين للسكة الحديدية بأن كل الوسائل قد سخرت من أجل إعادة فتح هذا الخط -يضيف  المصدر نفسه-

للتذكير فقد انتقل طلعي ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف رفقة المدير العام للحماية المدنية مصطفى لهبيري والمدير العام لمؤسسة السكك الحديدية ياسين بن جاب الله إلى مكان الحادث للوقوف على عمليات الإسعاف والتكفل بالجرحى.

 

*استئناف رحلات القطار بين العاصمة وولايات الشرق ابتداء من اليوم

 

تستأنف اليوم الإثنين عربات القطار رحلاتها بالجهة الشرقية من الوطن بعد توقف اضطراري دام لأزيد من 24 ساعة، بحسب ما صرح به أمس الأحد، مدير المؤسسة بن جاب الله.

وأوضح ذات المتحدث، أن جميع رحلات القطار للجهة الشرقية من الوطن ستستأنف بشكل عادي ابتداء  من اليوم الاثنين بعدما تم الانتهاء من عملية رفع عربات وبقايا القطار المحطم أمس الأحد.

وكانت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية قد أعلمت المسافرين في بيان لها عن تعليق رحلات القطارات المتجهة نحو شرق البلاد إلى غاية إعادة إصلاح السكة الحديدية وأن التنقل عبر الضواحي سيقتصر فقط على الجزائر العاصمة إلى الرغاية.