الرئيسية / وطني / طهران تبرر بـ”غياب الظروف اللازمة”… الرئيس الإيراني يؤجل زيارته إلى الجزائر
elmaouid

طهران تبرر بـ”غياب الظروف اللازمة”… الرئيس الإيراني يؤجل زيارته إلى الجزائر

الجزائر- قال النّاطق الرّسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية، قاسمي باهرام، الإثنين، بإمكانية تأجيل زيارة الرئيس الإيراني حسن الروحاني إلى الجزائر.

وأوضح قاسمي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيرانية “فارس”، أن زيارة الرئيس حسن روحاني إلى  ثلاث دول إفريقية منها الجزائر، كانت مبرمجة قبل “عيد النوروز”، وهو بداية التاريخ الإيراني الذي يبدأ في 21 مارس، بحسب التقويم الفارسي، مشيرا إلى أن هذه الزيارة لن تجري قبل تلك المناسبة.

وقال المتحدث إن “الزيارة يبدو أنها لا تتم في هذا التاريخ حيث سيتم تحديد موعد الجولة لاحقا لمنح المزيد من الفرصة لدراسة ما تبقى من الشؤون البروتوكولية ووثائق الاتفاقات والآليات الفنية”.

من جهتها نقلت وكالة الطلبة “أسنا” الإيرانية عن قاسمي قوله “جولة حسن روحاني إلى الجزائر، وأوغندا، وجنوب أفريقيا، التي كانت مقررة في مارس تأجلت في ظل غياب الظروف اللازمة وسنُعلن موعدها قريباً”.

وفي فيفري الماضي، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) تصريحات لرضا عامري، خلال احتفالات الذكرى الـ38 لانتصار الثورة الإسلامية، بالعاصمة الجزائر، تصريحه بأن سفارته “تعمل على تنظيم برنامج لزيارة الرئيس حسن روحاني إلى الجزائر في أقرب الآجال”، معتبرًا أن العلاقات بين الطرفين “نموذج ناجح للروابط الأخوية بين الدول”.

وسبق لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، أن زار العاصمة الإيرانية طهران مرتين منذ انتخابه رئيسا للجزائر عام 1999، كما زار ثلاثة رؤساء إيرانيين الجزائر فيما مضى، فضلا عن زيارات متبادلة بين وزراء البلدين.

وأرسل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة لنظيره الإيراني بمناسبة ذكرى الثورة، عبر خلالها عن “ارتياحه العميق لمستوى العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين”، معربا عن حرصه لـ”مواصلة العمل من أجل ترقية هذه العلاقات وتنميتها بما يدعم التعاون بين البلدين ويحقق النمو والازدهار للشعبين”.