الرئيسية / دولي / طهران تحمل السعودية مسؤولية فشل مشاورات اليمن
elmaouid

طهران تحمل السعودية مسؤولية فشل مشاورات اليمن

حمّل المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان، السعودية مسؤولية فشل المباحثات المتعلقة باليمن ، لافتاً إلى وقوف الشعب اليمني ببسالة أمام التحالف العربي.

 وقال المسؤول الإيراني إن السعودية لا تسمح لمنظمة الأمم المتحدة بأداء واجباتها تجاه الحقوق الأساسية للشعب اليمني و”بطبيعة الحال تلتزم أميركا الصمت وتواكب السعودية بهذا الصدد” بحسب عبداللهيان. وقال عبداللهيان في تصريح له الاثنين، إن “السعودية بتشجيعها عبدربه منصور هادي على الإستقالة، أطلقت سياسة اليمن بلا حكومة، واليوم وفي سياق مواصلة أخطائها أدرجت في جدول اعمالها سياسة إشعال وتصعيد الحرب الأهلية في اليمن”.وأشار الى أحد لقاءاته مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قائلاً “لقد قلت له في ذلك اللقاء صراحة بأن العدوان على اليمن خطأ إستراتيجي جديد للسعودية ومن شأنه أن يؤدي للمزيد من زعزعة الأمن في المنطقة والسعودية إلا أنه تحدث بتكبّر عن الإنتصار في اليمن”.وأضاف عبداللهيان “إن الشعب اليمني وقف ببسالة أمام العدوان على بلاده وسجل مرحلة تاريخية جديدة في حين أن السعودية اليوم غارقة في وحل اليمن وهي مع مواصلتها أساليبها الأمنية والعسكرية العقيمة غير قادرة على انقاذ نفسها”.وأكد بأن السبيل لحل المشاكل في اليمن سياسيٌّ محض معتبراً أنّ مستقبل هذا البلد يعود لجميع المجموعات والأحزاب والشعب اليمني.من جهته أكد المتحدث باسم التحالف العربي مستشار وزير الدفاع السعودي أحمد عسيري أن الحكومة اليمنية تسيطر على 80 % من الأراضي.  وأعلن عسيري  إلى أن الحكومة الشرعية باليمن تسيطر على 80 % من أراضي اليمن، مؤكدا عدم وجود أي اعتراض على نتائج فريق تحقيق وتقييم الحوادث باليمن.وأضاف أن تنفيذ الحوثيين تفجيرات باليمن ليس دليلا على القوة ، مضيفا أن عمليات التحالف قائمة على حماية المدنيين وحماية الشعب اليمني من ممارسات الحوثيين. وشدد عسيري — استمرارية التواصل مع الفريق لمعرفة الدروس المستفادة والنقاط التي يمكن العمل عليها لتحسينها، وتحسين أداء قوات التحالف. وبين أحمد عسيري أن التقارير التي ترسل للأمم المتحدة بشأن الانتهاكات كانت ترسل خلال فترة المشاورات المنعقدة في الكويت ، ومع نهايتها لم يعد هناك حاجة لإرسال التقارير الخاصة بخروقات الهدنة ، موضحا أنه الآن لا توجد هدنة والتشاور مع الأمم المتحدة مستمر.