الرئيسية / زاوية خاصة / ظروفي لا تسمح بتلبية شروطها التعجيزية وغير قادر على تركها
elmaouid

ظروفي لا تسمح بتلبية شروطها التعجيزية وغير قادر على تركها

أنا صديقكم محمد من اسطاوالي، عمري 29 سنة، أعيش وسط عائلة تتكون من الوالدين أطال اللّه في عمرهما و05 إخوة، ليست لدي مشكلة مع عائلتي والحمد للّه، لكن معاناتي عاطفية، حيث تعرفت على فتاتة تصغرني بثلاث سنوات، آية في الجمال ومن أول وهلة قبلت عرضي لأني أخبرتها أنني صادق في علاقتي وسأطلبها للزواج عن قريب. كانت سعيدة جدا، بما قلته لها، وبعد فترة من التعارف أخبرتها عن موعد زيارتي لأهلها،

فتغيرت ملامح وجهها، كأنها لم ترد ذلك، وصارحتني أن لها شروطا لابد من توفرهها. لم أفهم قصدها فطلبت منها أن توضح لي ما تريد الوصول إليه، فقالت لي إنها تريد سكنا مستقلا عن أهلي وأكتبه لها باسمها، وأدفع لها مهرا بـ 300 ألف دج، وشهر العسل تقضيه في تركيا لأن حلم حياتها أن تزور هذا البلد.

لا أخفي عليك سيدتي الفاضلة أن شروطها تعجيزية صدمتني بها، ولم أجد ما أقوله لها بخصوصها، وأنا في الحقيقة غير قادر على تلبية هذه الشروط، لأنني من عائلة بسيطة، وموظف في مؤسسة عمومية، ولا يمكنني أيضا شراء مسكن خاص لأنني لا أملك مبلغه وأيضا عندي بيتي الخاص وسط عائلتي، لأن والدي والحمد للّه ورث مسكنا كبيرا عن والده كونه الإبن الوحيد لجدي.

أنا حائر سيدتي الفاضلة في كيفية التصرف مع فتاة أحلامي. فأنا أحبها ولا يمكنني الابتعاد عنها لكنني غير قادر على تلبية شروطها.

فأرجوك ساعديني في إيجاد الحل لمعاناتي.

الحائر: محمد من سطاوالي

 

الرد: أخي محمد يبدو أن فتاة أحلامك متأثرة جدا، بما تعيشه وتتابعه في المسلسلات وأكيد هي مولعة بالأفلام والمسلسلات التركية، وتريد أن تعيش حياتهم.

وأنت مخطئ أخي محمد عندما فاتحتها في هذا الموضوع لأن الأهل هم الذين يشترطون في البنت عند تزويجها وليس الفتاة نفسها، إلا إذا كانت الفتاة هي التي تفرض كل شيء على أهلها وتملي عليهم شروطها، فهذا الصنف من الفتيات موجود في مجتمعنا، وما تحلم به وغير قادرة على تحقيقه عند أهلها تشترطه لمن يريد الارتباط بها ولا تنظر للظروف التي يعيشها. المهم عندها أن تحقق حلمها.

لذا عليك أخي محمد أن تقدم على خطبتها رسميا من أهلها وتضع الأمور في نصابها، وتصارح أهلها بظروفك، وإذ وجدت لديهم نفس شروط الفتاة فعليك صرف النظر عنها وابحث لك عن فتاة أخرى ترضى بظروفك ولا يهمها في الأمر إلا أنت، خاصة وأنك لست متلاعبا وصادق في قرارتك، وثق أخي محمد إن كانت فتاة أحلامك تحبك فعلا فستتنازل عن شروطها لأنها مجرد أحلام الحياة يمكن أن تستغني عنها الفتاة إذا كانت تريدك فعلا.

أملنا أخي محمد أن تزف لنا أخبارا سارة عن هذا الموضوع في المستقبل القريب.. بالتوفيق