الرئيسية / ثقافي / ظهورها الأخير أثار جدلا واسعا… هذه أسباب تشوه وجه حورية فرغلي
elmaouid

ظهورها الأخير أثار جدلا واسعا… هذه أسباب تشوه وجه حورية فرغلي

أثار الظهور الأخير للفنانة حورية فرغلي كضيفة في برنامج “كل يوم”، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة “ON E”، جدلا واسعا بين الجمهور.

وأصبحت حورية فرغلي حديث مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل الجميع عن الشكل الذي ظهرت به، خصوصا أن ملامحها تغيرت تماما وتحديدا أنفها.

ولكن أعلنت الغالبية تعاطفها مع الفنانة التي كان يصنفها الكثير ضمن الجميلات في الجيل الحالي، ولاسيما ملامحها الرقيقة.

 

“تجميل فاشل”

في بداية الأمر تردد أن حورية أجرت عملية تجميل لأنفها، ولكن العملية لم تكن ناجحة، ما تطلب عملية أخرى، وهذا لم تنفه حورية لفترة طويلة.

وبعد تدهور الوضع خرجت حورية عن صمتها وبدأت تتحدث في وسائل الإعلام أنها تعاني من أزمة صحية، بسبب تشوه في الأنف، وكشفت أن القصة بدأت عندما كانت منضمة لمنتخب مصر للفروسية، وخلال مشاركتها في إحدى البطولات، أصيبت بكسر في أنفها، على حد قولها مما استدعى تجميله.

 

“نزيف”

واكتشفت حورية أنها أصيبت بـ “نزيف” في أنفها، وذلك كان قبل بدء تصوير مسلسلها “ساحرة الجنوب”، وحاولت أن تعالجه بالأدوية، ولكن لم تنجح في ذلك، وبسبب التصوير في الصحراء والأماكن الخارجية تدهورت حالتها مما اضطرها إلى التدخل الجراحي، ولم تأخذ فترة نقاهة مما أدى لتلوث الجرح.

 

“مسمار في الأنف وعظمة من الرأس”

معاناة كبيرة عاشتها حورية بسبب أزمتها الصحية، حيث اضطر طبيب نمساوي أن يقوم بإزالة العظمة المكسورة من الأنف والحاجز الأنفي في المرحلة الأولى من العلاج،

وهذا ما اضطرها إلى السفر لإنجلترا لمتابعة حالتها مع أحد الأطباء الإنجليز، الذي أخبرها أن العلاج الوحيد، هو أخذ عظمة من الرأس وتركيبها بدلا من العظمة التي تم إزالتها من الأنف.

وبعد تدهور حالتها في مسلسل “ساحرة الجنوب”، اضطرت حورية أن تسافر مرة أخرى إلى إنجلترا، وقامت بعملية جراحية لإزالة المسمار من أنفها، وهذا ما نتج عنه أن أنفها أصبح شكله غريبا، وهو ما دفعها لإجراء عملية أخرى، تسببت في التأثير على مخارج حروفها.