الرئيسية / دولي / عارضت إدراج أوضاعه على جدول أعمال الأمم المتحدة…. واشنطن تقف ضد حقوق الشعب الفلسطيني
elmaouid

عارضت إدراج أوضاعه على جدول أعمال الأمم المتحدة…. واشنطن تقف ضد حقوق الشعب الفلسطيني

قالت الخارجية الأمريكية فى بيان لها امس الاثنين، إن واشنطن تعارض إدراج بند عن أوضاع حقوق الإنسان فى فلسطين وأراض عربية محتلة أخرى على جدول أعمال مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.وزعم البيان إن

إدراج هذا البند يظهر انحياز مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ضد إسرائيل. وكانت الضغوط الامريكية قد تسببت في استقالة المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) ريما خلف بعد أن طالبها الأمين العام للمنظمة الأممية بسحب تقرير يتهم إسرائيل بالعنصرية. وأدان التقرير إسرائيل باعتماد سياسة الفصل العنصري تجاه الفلسطينيين.وقالت خلف خلال ندوة صحفية في بيروت إن الأمين العام طالبها خلال شهرين بسحب تقريرين أدانا إسرائيل، مضيفة أنها أمام هذا لا تستطيع أن تخالف مبادئها الإنسانية وضميرها.وكانت قد رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية بالتقرير الأممى الذى أصدرته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا”، الذى أكدت فيه أن اسرائيل أسست نظام فصل عنصريا “أبرتهايد” يهيمن على الشعب الفلسطينى، بناء على عدد كبير من الشواهد والأدلة التى اعتمد عليها التقرير، والتى تثبت بما لا يدع مجالا للشك ارتكاب الاحتلال لهذه الجريمة البشعة.وأكدت الوزارة فى بيان لها، أهمية هذا التقرير الذى جاء متأخرا، والذى يعكس جزءا من واقع المعاناة اليومية للشعب الفلسطينى جراء سياسات وممارسات الاحتلال العنصرية والتمييزية، فإنها تشير إلى أن الوزارة لطالما حذرت منذ سنوات طويلة من تداعيات ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلى ضد الشعب الفلسطيني، وتدحرجه نحو تكريس نظام فصل عنصرى بغيض فى فلسطين.وشددت على أن اتخاذ بعض الاطراف لمواقف سلبية من التقرير، ونعته بصفات عديدة والتهديد بسحبه أو اخفائه ومهاجمته، لن يخفى حقيقة ما جاء فيه، وحقيقة ما تقوم به اسرائيل ضد شعبنا من جرائم ترتقى لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وفقا لمفاهيم وقواعد القانون الدولى العام والقانون الدولى الانساني.