الرئيسية / وطني / عاشور: تراجيديا “القاتل الصامت” إفراز للتركيب العشوائي لأجهزة التدفئة

قال بأنه على الجزائريين التقيد بثلاث دعامات ضرورية لإنهاء مآسي اختناقات الغاز

عاشور: تراجيديا “القاتل الصامت” إفراز للتركيب العشوائي لأجهزة التدفئة

شدد مدير الإحصائيات والإعلام بالحماية المدنية، العقيد فاروق عاشور، على وجوب تقيّد الجزائريين بثلاث دعامات لإنهاء مآسي اختناقات الغاز، ملحا على حتمية ضمان التهوية في المنازل، مرجعاً كثير من اختناقات الغاز إلى غياب ثقافة الاستعمال الآمن، وعدم توفر أجهزة التدفئة المستعملة على شهادة المطابقة.

وأبرز عاشور، في تصريحات خاصة ببرنامج “ضيف الصباح”، أنه يمكن التحكم في أخطار الاختناقات عبر ترسيخ دعائم البيت الآمن، وذاك يستدعي تكريس الثقافة الوقائية، منبّهاً إلى ضرورة الحرص ألف مرة في اليوم على وجود التهوية وحضور المؤشر الأزرق، فضلاً عن اهتمام المواطنين بأجهزة الإنذار، ومطابقة أجهزة التدفئة للمقاييس، أكثر من التركيز على الأسعار. وتابع: “عدة عوامل تتدخل في اختناقات الغاز، مثل نزع وإعادة تركيب المدفئات واستخدامها لغير أغراضها كتسخين الخبز وتجفيف الملابس، فضلاً عن محذور تركيب أجهزة تسخين المياه على مستوى الحمامات، لذا يتعين الحرص على التوصيل الآمن لأنابيب المدفئات”. وركز عاشور، على مراعاة إعادة تهيئة المنازل لما يتناسب مع شروط الأمن ودراسة الأخطار، مسجلا أن تراجيديا “القاتل الصامت” إفراز للتركيب العشوائي لأجهزة التدفئة، لذا نوّه إلى وجوب تولي تقنيين معتمدين مؤهلين للعملية.

سامي سعد