الرئيسية / رياضي / عبر مشاركته في بطولة إفريقيا للعبة.. المنتخب الوطني للتجديف يطمح لاحتلال المركز الأول

عبر مشاركته في بطولة إفريقيا للعبة.. المنتخب الوطني للتجديف يطمح لاحتلال المركز الأول

كشف مدرب المنتخب الوطني الجزائري للتجديف، رياض قاريدي، أن التشكيلة الوطنية تسعى عبر مشاركتها في بطولة إفريقيا للعبة، المقررة في الفترة الممتدة من 16 إلى 18 ديسمبر الجارية بالقاهرة (مصر) إلى احتلال المركز الأول حسب الفرق .

وأبرز المدرب رشيد قاريدي عبر الصفحة الرسمية على “فايسبوك” للاتحادية الجزائرية للتجديف، أن الهدف الرئيسي والأهم بالنسبة للاتحادية التي سخرت كل الإمكانيات من أجل توفير أحسن الظروف للمنتخب الوطني الذي غاب عن المنافسة منذ 2019 يبقى يتمثل في احتلال المركز الأول حسب الفرق، مضيفا “لقد وجهنا الدعوة لخيرة العناصر من أجل تحقيق هذا الهدف على أرض الواقع”.

وأوضح قاريدي، أن العناصر الوطنية تعي جيدا ثقل المهمة التي تنتظرها بالقاهرة، لكن هذا لم ينل أبدا من ثقتها في إمكانياتها وقدرتها على اقتناص المركز الأول حسب الفرق.

وتنشط فعاليات البطولة الإفريقية من طرف منتخبات 12 دولة مشاركة، بما فيها الجزائر التي ستكون ممثلة بـ 11 رياضيا (إناث وذكور).

وبالإضافة إلى الجزائر، تنشط المنافسة من قبل منتخبات كل من مصر (البلد المنظم)، تونس، الطوغو، ليبيا، الصومال، السودان، السنغال، كوت ديفوار، أوغندا، جيبوتي ومدغشقر.

ومعلوم، أن التشكيلة الوطنية كانت قد حلت الإثنين المنصرم بالعاصمة المصرية القاهرة، بتعداد يضم عناصر من فئة الأواسط وفئة أقل من 23 سنة والأكابر.

وتم انتقاء العناصر الـ 11 الذين سيمثلون الجزائر في موعد القاهرة خلال تربص شمل قائمة موسعة ضمت 20 مجدفا من فئة الأواسط والأكابر، وذلك بعد إخضاع المشاركين لاختبارات بدنية وفنية على مستوى القاعدة المائية عنوش علي بالقرارم (شرق).

وفي فئة الأكابر، تم انتقاء كل من أسامة خبيش، عبد النور زواد، عبد الرؤوف جويمع، سيد علي بودينة، رشا هند مناصري، نهاد بن شادلي وشيماء باروان هلال، فيما تضمنت القائمة عنصرين من فئة أقل من 23 سنة ويتعلق الأمر بكل من شمس الدين بوجمعة وعبد الله زوين ونفس العدد بالنسبة لقائمة الأواسط الممثلة بكل من محمد شريف بوخوس وليليا إكرام مقداد .

وقبل تنقلها إلى القاهرة، كانت النخبة الوطنية قد أجرت آخر الروتوشات على تحضيراتها خلال تربص إعدادي ما قبل تنافسي جرى بسد بني هارون بولاية ميلة.

عبد الله بن مهل