عذاب

إنّي في هواكِ أتعذَّب..
وفي فراش الوحدة أتقلَّبْ..
وسادتي،
مسكينة وسادتي!
اِحترقت بدفء الأحضانِ..
سجادتي؛
مسكينة سجادتي!
ثملت من دمعِ الأحزانِ..
فرشاتي؛
مسكينة فرشاتي!
ملَّتْ من مراثي لساني؛ ما عادت فرشاة أسناني..
أتعذَّبْ..

أتعذَّبْ..
وفي محيط غرامك أترسَّبْ..
كحجر هوى في قيعانِ..
يبحثُ عن ملجأ النسيان..
يهجر دفء الشطآنِ..
من موج الكبر أتهرَّبْ..
من دار البعد أتقرَّبْ..
أتعذَّبْ..

رؤوف بن الجودي-  العاصمة-