الرئيسية / وطني / عرفانا بما قدمه من اهتمام بشريحة الشباب لحمايتها من الآفات الاجتماعية….. اللواء هامل يهدي وسام الشرف الكشفي إلى رئيس الجمهورية
elmaouid

عرفانا بما قدمه من اهتمام بشريحة الشباب لحمايتها من الآفات الاجتماعية….. اللواء هامل يهدي وسام الشرف الكشفي إلى رئيس الجمهورية

الجزائر- أهدى المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل   وسام الشرف الكشفي الذي حظي به من طرف الكشافة الإسلامية الجزائرية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث تم تسلمه من قبل المستشار لدى رئيس الجمهورية سعد الدين نويوات عرفانا له لما قدمه “من اهتمام بالغ بشريحة الشباب لحمايتها من كافة الآفات الاجتماعية “..

وخلال فعاليات التسليم قال المدير العام للأمن الوطني إن “هذا الوسام الذي منح لي في طبعته الأولى من طرف المنظمة الكشفية أهديه بدوري لرئيس الجمهورية عرفانا له لما يقدمه من اهتمام بالغ بشريحة الشباب بدعم طرق الإرشاد وتوفير كل الأطر اللازمة لحمايتها من  كل الآفات الاجتماعية في ظل العولمة والانتشار الواسع للجرائم المستحدثة”.

كما  أعرب اللواء عن “شكره البالغ على هذه الالتفاتة الطيبة التي حظي بها من طرف المنظمة الكشفية”،متمنيا أن تكون هذه المنظمة بمثابة جدار واق ومانع للتصدي لكل الشبكات الإجرامية لاسيما تلك التي  تنشط في المخدرات والتي تطور أساليبها كل مرة لاستهداف الشباب”، كما أشاد اللواء هامل بـ “الجهود الكبيرة التي تقوم بها المدرسة الكشفية لترسيخ روح المواطنة والتفاني والعطاء وتقديم التضحيات والتحلي بالانضباط لدى الناشئة” 

من جهته نوه القائد العام للكشافة الإسلامية بـ”الدور الإيجابي للشرطة الجزائرية تحت قيادة اللواء هامل حيث عرفت احترافية مميزة وتطورا كبيرا لعناصرها خاصة في مجال حماية حقوق الإنسان وتعزيز العمل الجواري في المجتمع “.

وأشاد السيد بوعلاق بـ “النشاط التوعوي المكثف للكشافة بتنسيق العمل مع مصالح الشرطة عبر التراب الوطني والذي فاق 250 نشاط في 2016 وذلك لإصلاح أوضاع الشباب والمساهمة في التنشئة الاجتماعية الأصيلة وترسيخ روح المواطنة”.

كما كان هذا اللقاء فرصة للترحم على الكشفية الصغيرة ندى الريحان التي وافتها المنية مؤخرا عن عمر يناهز 10 سنوات بتقديم تكريم رمزي لعائلتها .

وتجدر الإشارة إلى أن وسام الشرف الكشفي الذي استحدث من طرف الكشافة في 2016  يعد وسيلة لتكريم شخصيات وطنية وممثلي المجتمع المدني ومختلف الإطارات عرفانا  للجهود المبذولة في دعم وإصلاح وضعية الشباب وحماية الطفولة.