الرئيسية / محلي / عصابات المافيا تستهدف محطات الترامواي بباب الزوار

عصابات المافيا تستهدف محطات الترامواي بباب الزوار

تورطت عصابات المافيا في إثارة الهلع في أوساط المسافرين الذين يستقلون الترامواي للتنقل إلى وجهاتهم المختلفة على مستوى بلدية باب الزوار التي لطالما تميزت بالاستقرار وانخفاض للجريمة، الأمر الذي جعل سكان حي الدوزي يستعجلون ضرورة التدخل لتعزيز التواجد الأمني خاصة بهذه المنطقة التي عرفت اقتحامات للمنازل والاعتداء على المواطنين خاصة منهم الطالبات التي أضحين في رعب دائم.

 

أعرب مستقلو الترامواي عن امتعاضهم للمظاهر التي أضحت تسجلها الوسيلة بمجرد بلوغها باب الزوار بعد بروز عصابات للمافيا لا تجد حرجا من ترويعهم بغية الاستيلاء على ممتلكاتهم، موازاة مع اعلان سكان حي الدوزي بنفس البلدية عن التجاوزات المسجلة والمؤثرة على أمنهم واستقرارهم، حيث طرحوا مشكل غياب الأمن على مستوى حيهم خصوصا في الفترة الصباحية، معربين عن استيائهم الشديد للحال الكارثي الذي بلغه حيهم، إذ أصبح العديد من السكان يعيشون على سيناريوهات متكررة عن التدخلات المستمرة للعصابات التي فرضت جوا رهيبا.

وسرد الضحايا مجمل المشاكل التي يواجهونها في تنقلاتهم إلى وجهاتهم المختلفة، حيث وفي كل صباح يتوجهون فيه إلى مقرات عملهم أو إلى مقاعد الدراسة بالنسبة للطلبة، يستغل بعض الشباب المنحرف الوضع من أجل القيام بأعمال السرقة والاعتداء على المواطنين، مشيرين بأصابع الاتهام إلى غياب الأمن بالمنطقة مما زاد من حالة الخوف والقلق لديهم، مؤكدين أن حالات للاعتداء وقعت فعلا وأنهم سجلوا عدة سرقات ما بعث الخوف والفزع في نفوس هؤلاء، وأشار البعض إلى أن الوضع لم يتوقف هنا بل يتعداه إلى محطة الترامواي التي تشهد انتشارا واسعا لعصابات اللصوص التي تقوم بسرقة أموال والهواتف النقالة للمسافرين، هذه الأخيرة التي باتت خطرا حقيقيا يهدد حياة مستعمليها، ناهيك عن المناوشات المتعددة التي تحدث يوميا، وأمام هذا الوضع القائم طالب سكان حي الدوزي شرق العاصمة بضرورة تدخل السلطات الوصية من أجل مضاعفة أعوان الأمن خاصة في محطة الترامواي التي تعرف إقبالا واسعا للمسافرين.