الرئيسية / وطني / عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.. محمد عزروق لـ”الموعد اليومي”: صناعة المحتوى الهادف عرف تأخرا ببلادنا مقارنة بالدول الأخرى

عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.. محمد عزروق لـ”الموعد اليومي”: صناعة المحتوى الهادف عرف تأخرا ببلادنا مقارنة بالدول الأخرى

📌 ضغوطات الحياة جعلت الكثير يميل للمحتوى الترفيهي


أكد عضو جمعية العلماء المسلمين الجرائريين وصانع المحتوى، محمد عزروق، أن عملية صناعة المحتوى الهادف في الجزائر رغم الأهمية التي يمثلها للمجتمع، إلا أنه عرف تأخرا مقارنة بالدول الأخرى، التي حققت خطوات كبيرة، في هذا المجال، ولكن مؤخرا عرف حركية وسجل قفزة، مقارنة بما كان عليه سابقا، مشيرا أن ضغوطات الحياة جعلت الكثير، يميل للمحتوى الترفيهي السهل، ما جعله ينتشر مقارنة بالمحتويات الأخرى كالطب والعلوم الأخرى.

وأوضح عضو جمعية العلماء المسلمين الجرائريين، في تصريح لـ”الموعد اليومي”، السبت، على هامش الملتقى الذي نظمته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، بالتنسيق مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام، حول صناعة المحتوى الهادف، بقاعة الأطلس، أن عملية صناعة المحتوى في الجزائر رغم الأهمية التي يمثلها للمجتمع إلا أنه عرف تأخرا مقارنة بالدول الأخرى، التي حققت خطوات كبيرة، في هذا المجال، وهذا لعدة أسباب أبرزها أن معظم صناع المحتوى يعملون لاستقطاب أكبر فئة من الناس، الذين يكون أغلبهم من الشباب، الذي همهم الوحيد هو التسلية، دون البحث عن كسب معارف أو خبرات، ولكن الوضع حاليا عرف تغيرا وحركية، مقارنة بما كان عليه سابقا، حيث هناك مثلا محتوى في الطبخ والطب، وبالتالي لم يقتصر على الفكاهة والترفيه فقط، أي أصبح هادف. وأرجع محمد عزروق، سبب تفضيل الكثير للمحتوى الترفيهي، إلى ضغوطات الحياة، والرغبة في التغيير بسهولة، ما جعله ينتشر مقارنة بالمحتويات الأخرى كالطب والعلوم الأخرى، التي عرفت رواجا كبيرا في الدول الأخرى، وبالمقابل فإن بلادنا تسير في هذا الاتجاه، لكون الوضع يتطلب ذلك.

نادية حدار

Aucune description de photo disponible.