الرئيسية / وطني / عـــجـــز الميــــزانيــة سيبــلغ 30 مليار دولار بنـــهــاية العـــــام

عـــجـــز الميــــزانيــة سيبــلغ 30 مليار دولار بنـــهــاية العـــــام

يرى مصطفى مقيدش نائب رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي، أن عجز الميزانية  سيبلغ حوالي 30 مليار دولار بنهاية السنة الجارية، وقال إنه حان الوقت لتقييم مدى نجاعة التدابير التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الأزمة المالية بعد انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية

 

ودعا مقيدش لدى استضافته، الثلاثاء، ضمن ركن ” ضيف التحير” للقناة الثالثة، إلى الإسراع في تنفيذ نموذج النمو الاقتصادي الذي تبنته الثلاثية الـ 19 رغم أنها تضمنت نوعا من عدم الاتفاق على هذا النموذج، خاصة الأهداف والأرقام المراد تحقيقها والظراف اللازمة لتطبيقه.

وقال الخبير الاقتصادي إنه يجب إعداد حصيلة أولية لتقييم الإجراءات التي اتخذتها الجزائر لمواجهة انحفاض أسعار النفط بعد عامين تماما من بداية الأزمة، مؤكدا أن السلطات العمومية أساءت  تقدير حجم ومدى الأزمة المالية غير أنها استدركت ذلك في قانون المالية 2016 وتجلى ذلك في القيود المفروضة على الميزانية، مشيرا إلى أن العجز في الميزان التجاري المتوقع للعام الجاري يقارب الـ 25 مليار دولار غير أن التقديرات تشير إلى أنه سيبلغ 30 مليار دولار بنهاية العام.

وأكد المتحدث أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لم تكن كافية لمواجهة آثار انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية، داعيا في  الوقت نفسه إلى تشغيل محركات أخرى من  النمو” لتعبئة موارد إضافية في الميزانية وسد العجز وتحسين مناخ الأعمال الذي اعتبره لا يحفز حاليا على استقدام استثمارات أجنبية أو تشجيع الاستثمارات المحلية خاصة ما تعلق بالعقار فرغم القرارات التي اتخذتها الدولة في أوت 2015 وتمكين الولاة من صلاحيات منح العقار الصناعي إلا أن الأمور لازالت تراوح مكانها وضيعنا وقتا كثيرا بسبب البيروقراطية” -قال مقيدش-.

 ويرى ضيف الثالثة أن إعادة النظر في سياسة الدعم الاجتماعي وتوجيهه للفئات المحتاجة فعلا أحد أهم المحاور الأساسية للإصلاحات، بالإضافة إلى ترشيد النفقات العمومية ومراجعة أسعار الوقود مرة أخرى، نظرا لأن الزيادات المقررة في قانون المالية 2016 غير كافية، بدليل اعتراف الوزير الأول عبد الملك سلال خلال اجتماع الثلاثية الـ 19 بعدم انخفاض مستوى الاستهلاك رغم الزيادة في أسعار الوقود التي تبقى جد منخفضة على غرار تسعيرة الكهرباء والغاز.