الرئيسية / دولي / عقب قرار اعتبار الصندوق القومى الفلسطينى التابع لمنظمة التحرير “منظمة إرهابية”…. عريقات يحذر..الكيان الصهيوني يعلن القضاء على الوجود الفلسطينى
elmaouid

عقب قرار اعتبار الصندوق القومى الفلسطينى التابع لمنظمة التحرير “منظمة إرهابية”…. عريقات يحذر..الكيان الصهيوني يعلن القضاء على الوجود الفلسطينى

أعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، عن رفضه القاطع لقرار حكومة الاحتلال اعتبار الصندوق القومى الفلسطينى التابع لمنظمة التحرير “منظمة إرهابية”، معتبراً أن إسرائيل أعلنت

رسمياً القضاء على الوجود الفلسطينى من خلال القضاء على ممثله الشرعى والوحيد ومؤسساته.

 جاء ذلك خلال لقاء أمين سر التنفيذية مع رئيس جمهورية البوسنة والهرسك ميلادين ايفانيتش، والذى أطلعه على آخر التطورات السياسية فى فلسطين والمنطقة، والذى ركز فيه على ضرورة مقاطعة منظومة الاستيطان الاستعمارى بما فى ذلك المسؤولين الاسرائيليين الرسميين الذين يعيشون فى المستوطنات. وحذّر عريقات، خلال اللقاء، من تبعات الإعلان الأحادى غير القانونى لحظر الصندوق القومى وآثاره على المستوى الشعبى والرسمى والدولي.ودعا دول العالم إلى رفض القرار والتحرك فوراً للجم تمادى الاحتلال ومحاولاته المتواصلة لإقصاء الشعب الفلسطينى ومؤسساته الوطنية، وممثله الشرعى والوحيد قبل فوات الأوان.وأوضح أن حكومة الاحتلال تشن حملة منظمة تستهدف الوجود الفلسطينى على مستويين متوازيين، محملاً حكومة الاحتلال المسؤولية الأولى عن انفجار المنطقة.وأضاف” تصدر حكومة الاحتلال القرارات والقوانين العنصرية المخالفة للاتفاقات الموقعة والقانون الدولي، يرافقها تنفيذ إجراءات ممنهجة وغير قانونية على الأرض ستقود حتماً إلى تأجيج العنف فى المنطقة، تتحمل فيها إسرائيل النتائج الأولى عن أفعالها غير المسؤولة”.من جانب اخر رحبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، السبت، باستقالة وكيلة الأمين العام للامم المتحدة والأمينة العامة التنفيذية لمنظمة “الاسكوا” ريما خلف، من منصبها معتبرة الاستقالة خطوة فى الاتجاه الصحيح.وزعم الكيان الصهيوني، إن ريما خلف، استقالت بعد أن طالبها الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتييرش بسحب التقرير الذى أصدرته الاسكوا يوم الأربعاء الماضى، والذى وصف إسرائيل بدولة تمييز عنصرى “أبرتهايد”.وأكد بيان للوزارة الإسرائيلية، أن تل أبيب تتوقع من الأمم المتحدة أن تكون واعية أكثر تفاديا لتكرار إصدار تقارير مخزية أخرى من هذا القبيل، على حد وصفها. وكان قد اتهم تقرير صدر عن الأمم المتحدة، ولأول مرة، الكيان الصهيوني بفرض نظام فصل عنصر ” ابارتهيد ” ضد الفلسطينيين فى الأراضى المحتلة، ما دفع الولايات المتحدة إلى المطالبة بسحب التقرير.وقالت منظمة تابعة للأمم المتحدة لأول مرة إن “إسرائيل أنشأت نظام فصل عنصرى يهيمن على الشعب الفلسطينى ككل؛ ويشير التقرير إلى “التجزئة الاستراتيجية” للفلسطينيين و”القوانين والسياسات والممارسات واضحة” كأسلوب تستخدمه إسرائيل لفرض هيمنتها العنصرية.وذكرت مصادر اعلامية  ان الوكالة التابعة للأمم المتحدة نشرت تقريرا متهمة إسرائيل بفرض “الأبارتهيد” الفصل العنصرى على الشعب الفلسطيني، وهى المرة الأولى التى تعلن فيها وكالة أممية بوضوح هذا الاتهام ،وخلص التقرير الذى صدر بتكليف من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربى آسيا (الإسكوا) “أن إسرائيل أنشأت نظام الفصل العنصرى الذى يهيمن على الشعب الفلسطينى ككل”. هذا الاتهام الذى يوجه فى كثير من الأحيان ضد إسرائيل من قبل منتقديها.. وهو الأمر الذى ترفضه تل ابيب بشدة. وقالت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذى للإسكوا ريما خلف أن التقرير هو “الأول من نوعه” الذى يصدر من هيئة تابعة للأمم المتحدة والذى يخلص “بوضوح وبصراحة إلى أن إسرائيل هى دولة عنصرية وضعت نظام فصل عنصرى الذى يضطهد الشعب الفلسطيني”.