الرئيسية / محلي / عقوبات صارمة تواجه المؤسسات الصناعية غير المطهرة لإفرازاتها

عقوبات صارمة تواجه المؤسسات الصناعية غير المطهرة لإفرازاتها

 قررت السلطات الولائية اللجوء إلى سياسة الترهيب مع المؤسسات الصناعية المتجاوزة للشروط البيئية،

حيث تسلط عليها عقوبات بالسجن لسنة مع فرض غرامات مالية وتتعدى ذلك بغلقها تماما إذا لم تستجب وترضخ للشروط الموضوعة في هذا المجال، في وقت أكدت ذات المصالح أن مشروع القضاء على الإفرازات الصناعية وصل إلى نسب متقدمة بلغت 71 بالمائة.

وحسب مدير البيئة لولاية الجزائر، العايب نوار، خلال عرضه للقوانين المنظمة في المؤسسات الصناعية الموضوعة للحفاظ على صحة المواطن وحماية البيئة، فإن السلطات المعنية أقرت تطبيق تلك الإجراءات العقابية ضد المؤسسات المخالفة للقوانين، من أجل حماية البيئة، نظرا لخطورة الأوساخ على الإنسان قبل أن تضر البيئة، وأضاف أن هذه المراسيم جاءت لتطبيق القوانين التي تنظم تسيير المياه المستعملة للوحدات، بينها الإجراءات الردعية حسب القانون 03/10 لمن لم يحترم القوانين في مجال رمي النفايات الصناعية السائلة التي تقر بسجن المخالف لمدة سنة كاملة، إضافة إلى غرامات مالية حسب درجة المخالفة، معربا في سياق حديثه عن تفضيله التعاون مع المؤسسات والمســـــيرين، بدل الدخول في متـــــــاهة العدالة.

من جهة أخرى، أكد مدير الموارد المائية لولاية الجزائر، إسماعيل عميروش، أن مشروع القضاء على الإفرازات الصناعية السائلة، وصل إلى 71 بالمائة، من خلال القيام بعدة عمليات تحسيسية، مشيرا إلى أن النسبة المتقدمة التي وصلت إليها المديرية بفضل مساهمة معظم المؤسسات الصناعية في هذا المشروع والاستجابة له، في حين أعرب عن ارتياحه لتعاون مسيري المؤسسات مع المشروع الذي يعتبر وسيلة للحفاظ على بيئة خالية من التلوث ومواطنين دون أمراض مزمنة وخطيرة.

وأضاف في سياق متصل، أن مصالحه تسعى جاهدة للوصول إلى نسبة 0 بالمائة رمي نفايات في البحار أفاق 2018، وهو المسعى الذي تعول عليه المديرية بمساعدة المؤسسات التي تحتوي على إفرازات صناعية سائلة.

تجدر الإشارة إلى أن مديرية الموارد المائية لولاية الجزائر سبق وأن أعلنت عن مشروع انجازها لمحطات تصفية المياه الملوثة في البحار التي ما تزال قيد الانجاز، هدفها تنقية البحار من النفايات الصناعية وتفادي مختلف المخاطر والأمراض، ومن بينها محطة التصفية ببلدية براقي التي بلغت نسبة جد متقدمة في الأشغال.