الرئيسية / منبر القراء / عقيدة سمحاء
elmaouid

عقيدة سمحاء

 

في نظرة هروب وألم

صاحبت فكري وأقلامي..

وفي لحظة صمت إفترشت أوراقي..

عربي أنا.. والإسلام دائي…..

 

والداء في نظر غيري أني إرهابي..

فلا علمانية تطهرني….

في نظرهم.. ولا ديانات السماء…

ففي فلسطين مصابي وألمي…

وفي مينمار أقمت أوجاعي…

وتمكن الشتات في سوريا من ولدي

ليصبح البحر قبرا له…..

وتنهار معه راياتي…….

فابتسم يا زمن

واخبر من في اليمن عن أمجادي

علك تجلس في مصر المعز……..

وتداعب زمن الأمجاد….

فأنا العربي أنا………

والإسلام أصبح إرهابي..

وإن كنت مسيحيا……..

أصاب في عروبة أجدادي..

كأنني خلقت فقط…

ليكون اسمي إرهابي…

فهل من يحدثني عن لبنان

حين أصابتها فتنة الأنجاس…

وعن ليبيا المختار

الذي تجرع الموت بيديه

وأصاب المستعمر مخلدا في جبينه

حروف الهزيمة والعار…

وافرش أمامه شموخ….

الشرف وأخلاق وشيم الكبار….

أنا العربي… أنا

وبلاد الإسلام كياني…

وفي سائر أرض الله..

أقيم إسلامي…

لا يمهني إن أصبت في نفسي..

وافترشت الموت بين أحضاني..

فغايتي جنة الخلد..

وليقولوا عني إرهابي…..

فأنا عربي الهوى…

دين الله إسلامي…….

سيأتي يوم يا أمتي…

نزيل فيه عنك عار الانهزام………

فهذا قول خير رسول…

أحب البشر على قلبي…

من أقمت بين يديه إسلامي…….

أنا عربي أنا… مسلم…

حفيد خير إنسان…………….