الرئيسية / وطني / على خلفية رفض أحد الفلاحين في منطقة الحمول التنازل عن أرضه … نقل مصنع بيجو الجزائر إلى طفراوي….. لوح : التعدي على الأراضي الزراعية جريمة خطيرة
elmaouid

على خلفية رفض أحد الفلاحين في منطقة الحمول التنازل عن أرضه … نقل مصنع بيجو الجزائر إلى طفراوي….. لوح : التعدي على الأراضي الزراعية جريمة خطيرة

الجزائر- يشهد مشروع مصنع تركيب السيارات لمجمع بيجوـ سيتروين (SPA)، تغييرات جديدة، حيث أبلغت وزارة الصناعة والمناجم، الشركة الفرنسية وشركاءها الجزائريين، بقرار الحكومة نقل المشروع من منطقة

“الحمول”، إلى “طفراوي” جنوب ولاية وهران، على أرض مساحتها 160 هكتار، وفقا للمصادر نفسها.

وبحسب ما أكدته مصادر لموقع كل شئ عن الجزائر، فقد تم قبول القرار من قبل شركة بيجو وشركائها. وفيما كان من المقرر أن يتم انشاء المصنع الجزائري التابع للشركة الفرنسية في منطقة “الحمول” ببلدية الكرمة جنوب وهران، تم تحويل المشروع إلى أرض جديدة  تقع على بعد عشرة كيلومترات جنوب مدينة الحامول.

ويأتي قرار نقل مصنع تركيب السيارات بيجو، نتيجة الجدل الذي أحدثه رفض أحد الفلاحين في منطقة الحمول التنازل عن أرضه شهر أفريل الماضي، محدثا ضجة إعلامية كبيرة بعد نشره لفيديو يتهم فيه السلطات المحلية بتحويل الأراضي الزراعية لأغراض مشروع مصنع لتجميع السيارات.

وهو الفيديو الذي أثار جدلا كبيرا، أجبر السلطات على إلغاء قرار منح هذه الأرض للطرف الفرنسي. وتبع ذلك ردود أفعال كثيرة، بما في ذلك تصريح الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي اعترف بأن الفلاح قد نجح في فرض موقفه، مؤكدا بأن الأرض المعنية “ليست خصبة للغاية. “

فيما أعلن وزير العدل الطيب اللوح، فتح تحقيق في القضية، ووصف التعدي على الأراضي الزراعية “بالجريمة الخطيرة”. وأصدر وزير الداخلية نور الدين البدوي تعليماته بعدم التخلي عن “الأرض الزراعية لصالح مشاريع البناء العامة”.

في بداية شهر جويلية، وخلال زيارة مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمجموعة بيجوـ سيترواين، إلى الجزائر العاصمة، لم يشر هذا الأخير، إلى أي تغيير في القاعدة العقارية للمشروع. ووفقاً للمصادر ذاتها، “فقد كانت السلطات الجزائرية قد عبرت عن دعمها للجانب الفرنسي من خلال مرافقته في اختيار الموقع الجديد”. فيما تم إبلاغ الشركة الفرنسية بهذا القرار بداية شهر جويلية.