الرئيسية / وطني /  عمالة الاطفال لا تتجاوز 0.01 بالمائة في الجزائر

 عمالة الاطفال لا تتجاوز 0.01 بالمائة في الجزائر

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي، الأحد، بالجزائر العاصمة أن التحقيقات التي قامت بها مصالح مفتشية العمل في الميدان أثبتت أن عمالة الأطفال بالجزائر “شبه منعدمة”.

وقال الغازي في لقاء نظمته الوزارة بمناسبة اليوم العالمي ضد عمالة الأطفال، إن التحقيقات التي تنجزها مصالح مفتشية العمل لمراقبة مدى احترام القوانين أثبتت أن عمالة الأطفال “شبه منعدمة”.

 

وذكر الغازي أن الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين والحركة الجمعوية قد “تفطنوا في وقت مبكر” إلى ضرورة حماية الأطفال والحفاظ عليهم وجعلهم في منأى عن أي شكل من أشكال الاستغلال وضمان فعلية الاحترام الكامل لحقوقهم وسلامتهم الجسدية والمعنوية.

وأوضح أن إحياء الجزائر اليوم العالمي ضد عمالة الأطفال الذي يجري هذه السنة تحت شعار “القضاء على عمالة الأطفال في سلسلة الإنتاج  شأن الجميع” هو بمثابة “إشارة قوية وتأكيد على إرادة السلطات العمومية في بناء مستقبل دائما أفضل وأكثر ازدهارا لأطفالنا”.

وأبرز الغازي عدة إجراءات تم اتخاذها في مجال حماية الطفولة وترقيتها سيما من خلال تنصيب المفوضة الوطنية لحماية الطفولة تنفيذا لأحكام القانون المتعلق بحماية الطفل.

وذكر الوزير باللجنة الوطنية للوقاية ومكافحة عمل الأطفال التي تم تأسيسها سنة 2003  وتتشكل من عدة قطاعات وزارية تتضمن “برنامجا ثريا” من أجل الإعلام والتحسيس حول مخاطر عمل الأطفال واقتراح التدابير بإشراك المتعاملين الاجتماعيين والحركة الجمعوية.

أما وزير التكوين والتعليم المهنيين محمد مباركي، فأكد أن برنامج القطاع يتضمن عدة أجهزة وصيغ لتاهيل الشباب سيما الذين غادروا مقاعد الدراسة مبكرا  بهدف مساعدتهم على الادماج بصورة لائقة في عالم الشغل.

وكشف أن هذا البرنامج يقدم تأهيلا قاعديا لكل طالب تكوين لأول مرة خاصة الشباب البالغين من العمر 15 سنة فما فوق وذلك وفقا لما ينص عليه القانون.

وأظهرت الأرقام التي قدمها المفتش العام للعمل بوزارة العمل أكلي بركاتي خلال هذا اللقاء، أن عمالة الاطفال قد بلغت نسبة ضئيلة  تقدر بـ01،0 ٪ بحسب تحقيق أجري في 2016  على مستوى 11.000 هيئة مستخدمة.