الرئيسية / محلي / عمليات الترحيل مكنتنا من استرجاع أزيد من 3 هكتارات من الأوعية العقارية
elmaouid

عمليات الترحيل مكنتنا من استرجاع أزيد من 3 هكتارات من الأوعية العقارية

 تمكنت مصالح بلدية الكاليتوس بالجزائر العاصمة من استرجاع أزيد من 3 هكتارات من الأوعية العقارية بعد عمليات هدم السكنات الهشة في إطار برنامج الترحيل الذي باشرته ولاية الجزائر، حسب ما أفاد به رئيس بلدية ذات البلدية عبد الغني ويشر.

وأشار ويشر في تصريح إلى أن استرجاع هذه الأوعية سيسمح بإعادة إطلاق مشاريع تنموية في بلدية الكاليتوس وإعادة الوجه الجميل لمختلف أحيائها.

وأوضح في ذات السياق أنه سيتم توجيه هذه الأوعية العقارية لإنجاز مشاريع خدماتية للدفع بالتنمية المحلية على غرار دور للحضانة وملاعب ومسابح جوارية ومكتبات عمومية ودار للشباب.

كما كشف أن مصالح البلدية أنهت قبل فترة وجيزة من إعداد دراسات تقنية على مختلف الأوعية العقارية للشروع في المناقصات من أجل بناء هذه الهياكل.

وقد تم استرجاع هذه المساحة بعد عمليات الترحيل التي شملت عائلات استفادت من هذه العمليات التي برمجتها ولاية الجزائر في إطار المجهودات المتواصلة للقضاء على السكنات القصديرية والهشة، حسب ذات المسؤول.

وأوضح ويشر أن العائلات التي استفادت من سكنات إجتماعية عبر مختلف أحياء ذات البلدية كانت تقطن في البيوت الهشة القصديرية وبنايات مهددة وآيلة للسقوط، وهو ما يؤكد، حسبه، عزم سلطات الولاية والجهات المشرفة على أشغال التهيئة على تطهير كل المنطقة من هذه السكنات التي أعاقت تقدم المشاريع من جهة، وشوهت المنظر العام للمكان.

وأعلن ذات المسؤول أنه “ستنطلق قريبا أشغال إنجاز ملعبين جواريين لفائدة الشباب، حيث تصل الميزانية المخصصة للمشروعين ما قيمته 2 مليار سنتيم”.

وأشار ذات المتحدث بخصوص عملية الترحيل القادمة التي برمجت خلال أكتوبر الجاري إلى أن البلدية انتهت من ضبط قائمة ملفات العائلات المعنية بالترحيل وسلمته لمصالح المقاطعة الإدارية والولاية.

وسُجل ارتفاع عدد الطلبات على السكن الاجتماعي ومختلف الصيغ التي تفوق 4000 طلب، فيما استفادت البلدية من مشروع سكني بحصة 300 شقة من صيغة السكن التساهمي.

وبخصوص عملية التكفل بالمتمدرسين خلال موسم 2016-2017، فقد تم حسب المتحدث، توزيع ما يربو عن 6 آلاف منحة مدرسية استفاد منها التلاميذ من العائلات المعوزة للتخفيف من تكاليف ومصاريف الدخول الاجتماعي.