الرئيسية / محلي / عنابة.. الجزائرية للمياه تنهي أزمة الماء الشروب قبل حلول رمضان

عنابة.. الجزائرية للمياه تنهي أزمة الماء الشروب قبل حلول رمضان

انتهت وحدة الجزائرية للمياه بعنابة من إصلاح كل الأعطاب المسجلة خلال الأسبوع الماضي، حيث تحرص مصالحها على اعادة التوزيع التدريجي للمياه الصالحة للشرب على كل أحياء بلدية عنابة وما جاورها، بعد انقطاع دام أكثر من أسبوع، بسبب العطب الذي مس القناة الرئيسية، التي تنقل المياه من سد الشافية من ولاية الطارف. وحسب وحدة الجزائرية للمياه، فإنه تم الانتهاء من ملء القناة الرئيسية بالماء وسيعود خلال شهر رمضان القادم التوزيع الطبيعي والتدريجي لربط كل سكان عنابة بالمياه الصالحة للشرب. السيطرة على الوضع جاءت بعد تحكم الجزائرية للمياه بعنابة في مشكل تذبذب توزيع الماء الشروب والانتهاء من الأشغال الطارئة والمستعجلة بالقناة الرئيسية لولاية عنابة التي تعرضت للكسر الكلي المفاجئ الذي مس القناة ذات قطر 930 بمنطقة بون بوشي الرابطة بين سد الشافية ومحطة المعالجة الشعيبة الممونة لخمس بلديات تابعة لولاية عنابة مرورا بمحطة معالجة المياه بالشعيبة.

ومن أجل الإسراع في التحكم بمشكل اعادة توزيع المياه على السكان واصلاح الأعطاب، تم وضع برنامج تقني محكم بالتعاون مع مديرية الموارد المائية لولاية عنابة والشركة الوطنية للأشغال الكبرى للري  GTH، بالتنسيق مع الجزائرية للمياه ووحدة عنابة من خلال أشغال استبدال 30 مترا طوليا من القناة المتدهورة الإسمنتية بقناة فولاذية ووضع قطعة خاصة إسمنتية، وقد تم تتبيث القناة على ضفة الوادي.

وفي سياق متصل، نجحت ذات الجهة في تنصيب فريق عمل لإتمام الأشغال في الآجال المحددة مع تكثيف الجهود والوسائل من خلال مشاركة كل فرق التدخل للوحدات الولائية التابعة لمنطقة عنابة على غرار وحدات الجزائرية للمياه بقالمة، سكيكدة والطارف.

وقد وضعت الجزائرية للمياه بعنابة خلال العطب المسجل برنامج توزيع خاص بهذه الفترة مباشرة بعد الانتهاء من عمليات إصلاح عدة تسربات على مستوى سبع نقاط كانت تتطلب توقيفا كليا للتموين بالماء الشروب من أجل إصلاحها، والتي تندرج في إطار تحسين التموين بالماء الشروب، وبالتالي تحسين الخدمة العمومية في توزيع المياه الشروب على المواطنين.

أنفال. خ