الرئيسية / محلي / عنابة…القضاء على الأسواق الفوضوية يريح التجار النظاميين

عنابة…القضاء على الأسواق الفوضوية يريح التجار النظاميين

عبر عدد من تجار محلات بيع الألبسة والأحذية والمواد الغذائية والمستلزمات المنزلية عن ارتياحهم لحالة النظام والهدوء التي تطبع شوارع وسط مدينة عنابة بعد مطاردة فرق الأمن ليلة السبت إلى الأحد “لباعة الأرصفة”.

فإلى جانب حالة الاكتظاظ والغوغاء والفوضى التي تسبّب فيها الباعة غير الشرعيين الذين احتلوا الأرصفة واستغلوها لممارسة تجارة موازية، فإن هذه الوضعية أثرت سلبا على تقاليد ممارسة التجارة والتعاملات القانونية.

 

وفي الوقت الذي أعاب فيه بعض التجار تأخر السلطات المعنية في التدخل وترك الوضعية تتراكم لسنوات، فإن البعض الآخر يرون بأن الصرامة في تطبيق القوانين وحدها كفيلة بإعادة الأمور إلى نصابها.

من جهتها، أكدت مصالح أمن ولاية عنابة بأن مكافحة ظاهرة انتشار التجارة الموازية متواصلة إلى حين القضاء عليها نهائيا، موجهة في نفس السياق نداء إلى المواطنين لدعم جهود فرق الأمن الوطني، بعدم التعامل مع الباعة غير الشرعيين.

وكان الباعة غير الشرعيين الذين تزايد عددهم هذه الأيام باقتراب عيد الفطر قد قاموا، ليلة السبت إلى الأحد، بأعمال شغب بوسط مدينة عنابة كرد فعل على حملة المطاردة التي استهدفتهم من قوات الشرطة في إطار مكافحة التجارة الموازية.

وتم بعد تدخل فرق الأمن الوطني توقيف أكثر من 17 شخصا ينتظر إحالتهم بعد استكمال التحقيق إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة عنابة لتسببهم في “الإخلال بالنظام العام” و”سرقة وتحطيم ملك الغير”.