الرئيسية / محلي / عنابة…مشروع الجامع الكبير يحول على طاولة لجنة الصفقات العمومية
elmaouid

عنابة…مشروع الجامع الكبير يحول على طاولة لجنة الصفقات العمومية

 حولت، أمس، مديرية التعمير والبناء بعنابة مشروع الجامع الكبير على طاولة اللجنة الوطنية للصفقات من أجل المصادقة عليه بعد الانتهاء من الدراسات التقنية مع مكتب الدراسات الأجنبي، للإسراع في عملية انجاز الشطر الأول قبل نهاية الشهر الجاري، عملية الإسراع في عملية إنجاز هذه المنشأة الدينية التي تعطلت عن الأشغال بسبب نقص التمويل المالي وصعوبة التضاريس التي أسندت لعدة مكاتب أجنبية كانت خاطئة، الأمر

الذي أدى إلى استنزاف الأموال المخصصة لهذا المعلم الديني.

وقد أعطى والي عنابة يوسف شرفة خلال الأسابيع الماضية الإشارة الأولى لإطلاق مشروع المسجد الذي تم تحويله إلى اللجنة الوطنية للصفقات، وأسندت أشغاله إلى 24 مكتب دراسات أجنبي كانت قد التقت مع ممثلي وشركاء قطاعات البناء والسكن

والتعمير من أجل تدارس آليات تفعيل هذا الصرح الديني الذي برمجته الدولة أن يكون خلال سنة 2017 من أكبر المعالم الدينية في الجهة الشرقية للبلاد.

ويتربع الجامع الكبير بعنابة على مساحة تقدر بـ 7 هكتارات تتسع إلى 15 ألف مصلي يتوزعون على قاعة للصلاة ومساحة خارجية تحتوي على نفس طاقة استيعاب القاعة المخصصة للمصلين، إلى جانب مرافق أخرى منها مدرسة قرآنية وقاعات ومؤتمرات ودار للفتوى، وخلال جلسة العمل أكد ممثلو مكتب الدراسات استعدادهم لإنجاز دراساتهم وفق المقاييس والمعايير الخاصة بالطراز الإسلامي الذي تنفرد به المساجد الدينية في العالم خاصة بالأندلس.

وقد وضعت توجيهات خاصة في المساهمة في تفعيل التصاميم الخاصة بالبناء، وذلك من أجل الانطلاقة الفعلية لتجسيد هذا الصرح الديني، وقد تم فتح دفتر الشروط الخاص لمتابعة تصاميم الإنجاز التي ستطبعها فسيفساء أندلسية مستوحاة من الحضارة الإسلامية، من أجل تحويل هذا المعلم الديني إلى تحفة معمارية مميزة بالجزائر.