الرئيسية / مجتمع / عندي حصوات في المرارة ما أضرارها وما علاجها؟
elmaouid

عندي حصوات في المرارة ما أضرارها وما علاجها؟

  السؤال

  اكتشفت منذ أسبوع تقريبا أن لدي ثلاث حصوات بالمرارة، اثنتان صغيرتان والثالثة بحجم 2.3 سم، قرر الطبيب  إجراء عملية استئصال المرارة بواسطة المنظار، علما بأنني اكتشفتها بالصدفة، لأنني لدي آلام بالمعدة والقولون، وأشكو من سوء هضم (انتفاخ بالبطن -غازات-) بشكل دائم.

أريد أن أعرف ما هي أضرار حصوة المرارة؟ وما هي أضرار استئصال المرارة؟ وهل يوجد علاج بديل للعملية؛ لأنني أخشى زيادة الوزن أكثر، وأخشى التخدير أثناء العملية أيضاً، ولا أعلم ماذا أفعل؟ أريد عقارا أو حبوبا أو أعشابا تفيدني وتغنيني عن العملية؟ وهل صحيح إذا تحركت الحصوة تذهب للبنكرياس وتسبب مرض السكري؟

علماً أن لدي أكياسا صغيرة على الكليتين لكنها خلقية وليس بها ضرر، كما قال لي الطبيب، أريد حلاً؟ وما هو رأيكم؟ وبماذا تنصحوني ؟

 

 

ياسمينة .ج

 

الجواب 

إن حصيات المرارة شائعة خاصة لدى النساء، وهي غالبا ما تكون غير ضارة، وتظل داخل الجسم دون علم المريض بها لعدم ظهور أعراض لها، ويقدر أن 60 % إلى 80 % من الأشخاص المصابين بالحصوات الصفراوية تكون دون أعراض ويتم اكتشافها بالصدفة.

إلا أنها قد تسبب انسدادا للقنوات الصفراوية مسببة حصول ألم شديد، وحدوث الاصفرار، أو انسداد قناة البنكرياس مسببة التهاب البنكرياس.

وحصيات المرارة يمكن أن تكون صغيرة مثل: ذرة رمل وقد تصل إلى الحجم الكبير والذي قد يصل إلى عدة سنتيمترات، وقد تتواجد عدة حصوات بأحجام مختلفة في نفس الوقت كما هو الحال معك.

هناك عدة أنواع للحصوات حسب تركيبها الكيميائي:

– حصوات الكوليسترول عادة ما تكون كبيرة الحجم، خضراء اللون، ناعمة الملمس، ولكنها في بعض الأحيان تكون صفراء أو بيضاء اللون، وهي تتكون بشكل أساسي من الكوليسترول، وتمثل حوالي 10٪ من جملة الحصوات الصفراوية.

– الحصوات المصبغة، وتكون في الغالب صغيرة، وغامقة اللون، وتتكون بالأساس من البليروبين وأملاح الكالسيوم.

– الحصوات المختلطة، تمثل الحصوات المختلطة غالبية الحصوات الصفراوية، ويتألف معظمها من خليط من الكوليسترول وأملاح الكالسيوم.

أما أعراض الحصوات المرارية، فإنها تكون بشكل ألم مفاجئ في أعلى البطن من الناحية اليمنى، ويكون بشكل ألم شديد يستمر من 15 دقيقة إلى عدة ساعات، وقد يشعر بألم بين الأكتاف، أو تحت منطقة الكتف الأيمن.

وتنجم هذه الأعراض بسب تحرك الحصى وإغلاقها للقناة الصفراوية إلى المرارة، وتكون هذه الأعراض بعد ساعة على تناول وجبة دسمة، أو توقظه بشكل مفاجئ في منتصف الليل، وقد يصاحب الألم شعور بالغثيان والتقيؤ كما قد تصاحبه أعراضا أخرى مثل: انتفاخ البطن، التجشؤ، الغازات، وعسر الهضم.

وفي الحالات الشديدة فإنها قد تسبب التهاب القنوات الصفراوية، وتكون بشكل رعشات وحمى واصفرار لون الجلد وتغير في لون البراز.

وينصح المريض بمراجعة الطبيب خلال ساعة من الألم إن لم يتحسن الألم.

أما العلاج فعلى الرغم من أنه ينصح بالعلاج الجراحي عندما يكون هناك أعراض؛ إلا أنه في مثل سنك قد تحصل مضاعفات أثناء الحمل؛ فقد يكون من الأفضل إجراء استئصال المرارة بدلا من انتظار حصول الأعراض والمضاعفات التي تم ذكرها. .

يمكن أن تقرئي عن وصفة غذائية كالتالي: تشربين أربعة أكواب من عصير التفاح الطبيعي في أحد الأيام، ثم تتناولين خمس تفاحات كل يوم لمدة خمسة أيام، ثم تصومي، وبعد ذلك يتم تناول معادن مثل: الماغنسيوم، ويتناول بعدها كميات كبيرة من عصير الليمون الطازج المخلوط بزيت الزيتون قبل النوم، وفي الصباح يقوم بالتبرز والذي تخرج فيه الحصوات من البراز إلى خارج الجسم.

إلا أن فائدته غير مثبتة علميا، وعلى كل حال فإنه لا يضر، ويمكن أن تجربيه.

 

د/ عمر .ش