الرئيسية / دولي /  عيسى قراقع يؤكد: قرار احتجاز جثامين الشهداء دلالة على تخبّط الكيان الصهيوني
elmaouid

 عيسى قراقع يؤكد: قرار احتجاز جثامين الشهداء دلالة على تخبّط الكيان الصهيوني

اعتبر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عيسى قراقع،الإثنين، ما أقره المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابينيت”، في قضيتي احتجاز جثامين الشهداء وتشديد العقوبات على الأسرى، بأنه دلالة واضحة على مدى التخبط والفراغ اللذين تعيشهما الساحة السياسية الرسمية لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

 وقال قراقع، في تصريح له، إن “هذه الخطوة التي أقدم عليها المجلس الوزاري المصغر، والتي تمثّلت في التأكيد على الاستمرار في احتجاز جثامين الشهداء، وتشديد العقوبات على الأسرى بشكل عام، وعلى وجه الخصوص أسرى حماس، مرتبطة بأجندة سياسية مُعدة ومدروسة من قبل الحكومة اليمينية المتطرفة”.وأوضح قراقع أن الهجمة الإسرائيلية، في السنوات الأخيرة، تركزت، بشكل ملحوظ، على الأسرى في سجون الاحتلال والأسرى المحررين، وأن حجم العقوبات التي تُفرض عليهم يوميا ما هي إلا حقد وعنصرية يتفاقمان في أحضان القوانين الإسرائيلية الإجرامية. وطالب قراقع بضرورة أن يشهد بداية عام 2017، جرأة من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته، يتمثل في التحرك الفوري لردع إسرائيل ووضع حد لإجرامها، وأن يتم إنقاذ الأسرى الفلسطينيين من سياسة الإرهاب المنظم لدولة الاحتلال، ووقف العقاب الجماعي والتدخل في شؤون العائلات من خلال استمرار الاعتقالات بهدف التنغيص عليها، وغرس الأوجاع والآلام في حياة كافة أبناء الشعب الفلسطيني.في غضون ذلك، أفاد مكتب إعلام الأسرى، المحسوب على حركة حماس،  الإثنين، أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت، قسم (11) في سجن نفحة المعتقل فيه أسرى حركة حماس، بشكل تعسفي وهمجي.وكان المجلس الوزاري المصغّر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل (الكابينيت)، قد بحث، السبل لاستعادة جثتي الجنديين المحتجزين في قطاع غزة.وقرّر المجلس الوزاري المصغر، بالإجماع، أنه سيتم اعتماد خطة عمل تهدف إلى القيام بذلك، وفي هذا السياق، صادق “الكابينيت” على دفن جثامين شهداء حركة حماس، والذين قُتلوا أثناء تنفيذهم عمليات داخل إسرائيل، وعلى عدم إعادتها لذويها، واعتماد هذه السياسة بشكل دائم في تعاملها مع رفات مقاتلي الحركة.