الرئيسية / محلي / عين الوالي شرفة على ملف السكنات الريفية الشائك
elmaouid

عين الوالي شرفة على ملف السكنات الريفية الشائك

 حوّل، مؤخرا، والي عنابة يوسف شرفة، ملف السكن الريفي على طاولته بعد مراجعته لكافة الإجراءات الخاصة بإطلاق هذا النمط السكني الذي يحتاج إلى دراسة ومخطط طموح لإنجاحه، في ظل مقص العقار الصناعي الذي رهن هو الآخر ملف البرامج التنموية بعنابة التي تعرف هي الأخرى تأخرا فادحا بسبب نقص التمويل ونقص الوعاء العقاري، خاصة ببلديات الحجار، البوني، عين الباردة، وبرحال، الأمر الذي فجّر سلسلة من الاحتجاجات.

 

ولاحتواء ملف السكن الريفي بعنابة، شدد شرفة على تدارك العجز المسجل في هذا القطاع، ما جعل عنابة تتحول إلى ورشة مفتوحة على الأشغال، بعد أن تم تعيين مقاولات خاصة بعملية انجاز مشروع السكن الريفي الذي كانت قد أفرجت عنه المصالح الولائية خلال جلسة عمل جمعت الوالي يوسف شرفة مع رؤساء الدوائر والبلديات من أجل الموافقة على مشروع بعث 7 آلاف وحدة سكنية ذات طابع ريفي جديدة وجهتها الجهات المعنية إلى سكان الأكواخ القصديرية والبناءات القديمة.

وحسب شرفة، فإن بوخضرة، قد أدرجت من بين المناطق التي لها أولوية في أجندة المسؤولين من حيث عملية التعمير والبناء.

وحسب ديوان الترقية والتسيير العقاري، فإن عملية انجاز 7 آلاف وحدة سكنية ذات طابع ريفي ستنطلق قريبا وستشمل برحال، الشرفة والحجار، ومن المنتظر أن تنطلق المصالح المختصة في إعداد قوائم المستفيدين من برنامج السكن الريفي.

وتأتي عملية توزيع السكنات، بناء على إجراءات تسبق العملية، تتمثل في خروج لجان مختصة منها لجان التهيئة العمرانية ومصالح الدائرة، للقيام بزيارات ميدانية تشمل المناطق المتضررة بعنابة، وذلك من أجل وضع حد للتجاوزات الخطيرة التي تطال القوائم الإسمية التي طالما ساهمت في تفجير بعض ملفات الفساد بالمنطقة.

ورغم التفاوت المسجل في نسبة تقدم أشغال برنامج السكن الريفي ببعض البلديات بعنابة، الموزعة على مستوى تراب الولاية، إلا أن الوالي أكد على ضرورة الإسراع في عملية انجاز الوحدات السكنية المعطلة.