الرئيسية / محلي / غاز طبيعي غائب.. حنفيات جافة.. وقطاع الصحة بحاجة إلى التفاتة

غاز طبيعي غائب.. حنفيات جافة.. وقطاع الصحة بحاجة إلى التفاتة

 عاني مواطنو قرية “عين السخونة” المتواجدة ببلدية برج منايل شرق بومرداس، جملة من النقائص حولت حياتهم إلى جحيم، خاصة أن الأمر يتعلق بخدمات أساسية.

فالتجمع السكاني ما زال يفتقر إلى شبكة الغاز الطبيعي، كما يعاني من غياب الماء الشروب، زيادة على مشكل غياب التغطية الصحية بالقرية، رغم وجود قاعة علاج لم تفتح أبوابها منذ أن تم بناؤها، حسب ما أكده لنا أحد

السكان الذي أوضح أنهم يعانون في صمت رهيب من العزلة والتهميش بعد أن أصبح الفقر والحرمان فيها من أبرز مميزات يومياتهم.

كما يعاني سكان قرية “عين السخونة “من انعدام الغاز منذ فجر الاستقلال، ما جعلهم يعانون الأمرين نتيجة ما يجنون من المعاناة والمشقة اليومية المتكررة ومكابدتهم للحصول على هذه المادة الحيوية بشتى الطرق وبأي ثمن، حيث يستعينون بقارورات غاز البوتان من أجل قضاء حوائجهم رغم ارتفاع أسعارها في السوق أين تصل في الأيام الباردة الممطرة إلى 450 دج للقارورة الواحدة.

كما لا يزال سكان القرية يفتقدون لأدنى حقهم في الحصول على الرعاية والتغطية الصحية، حيث يعاني السكان الأمرين للوصول إلى المركز المتواجد على مستوى البلدية.

كما أبدى السكان استياءهم من غياب الخدمات الصحية بالقرية، كما أبدوا تخوفهم من حدوث بعض الحالات التي تستدعي التدخل العاجل، ما يعرض حالة المريض للخطر نتيجة بعد قاعات العلاج وصعوبة الوصول إليها.

وفي السياق ذاته، أكد أحد السكان أن الفئة الأكثر تضررا من غياب قاعة العلاج هن النساء، خاصة الحوامل منهن، إذ يجدن صعوبة كبيرة للتنقل إلى البلدية لإجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج.

وعليه يأمل قاطنو القرية التفاتة جدية من رئيس المجلس الشعبي البلدي لبرج منايل من أجل وضع حد لجملة المشاكل التي تعترض يومياتهم.