الرئيسية / رياضي / غزال وهني يريحان رايفاتش
elmaouid

غزال وهني يريحان رايفاتش

 تلقى الناخب الوطني ميلوفان رايفاتش أخبارا سارة من فرنسا وبلجيكا بشأن اللاعبين رشيد غزال وسفيان هني اللذين باتا جاهزين لمباراة الكاميرون المقررة الأحد المقبل بملعب مصطفى تشاكر، لحساب الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لمونديال 2018.

رشيد الذي عانى كثيرا في بداية الموسم سجل هدفه الأول في الليغ 1 وساهم في فوز فريقه ليون أمام ضيفه سانت ايتيان (2-0)، الأحد، في ختام الجولة الثامنة.

وقضى غزال على آمال سانت ايتيان في العودة في النتيجة بتسجيله الهدف الثاني لرفقائه في الدقيقة 88 بعدما دخل بديلا في نصف الساعة الأخير من اللقاء.

وعرف اللاعب الذي سجل 8 أهداف وقدم نفس العدد من التمريرات الحاسمة في 16 مباراة الموسم الفارط، بداية صعبة هذا الموسم بعد الخلاف الذي نشب بينه وبين رئيس فريقه على خلفية رفضه تجديد عقده الذي ينتهي في جوان المقبل، إضافة إلى تعرضه إلى إصابة على مستوى العضلة المقربة أبعدته عن الميادين لثلاثة أسابيع.

وتسببت هذه الوضعية في فقدان غزال لمكانه الأساسي في تشكيلة المدرب برونو جينيزيو، حيث لم يشارك إلا مرة واحدة مع الأساسيين.

وقال غزال بعد هذه المباراة في تصريحات نقلتها الصحافة الفرنسية: “هذا الهدف يُفرح كل أسرة أولمبيك ليون، ويُسعدني أيضا”.

وعن مستقبله مع الأولمبيك الليوني، قال المهاجم الدولي الجزائري – البالغ من العمر 24 سنة – إن المفاوضات مع إدارة النادي قطعت شوطا كبيرا وتسير نحو الأحسن بما يخدم مصلحة الطرفين، مُلمّحا إلى تجديد العقد الذي تنقضي مدته صيف 2017.

من جهته، قال جان ميشال أولاس رئيس نادي أولمبيك ليون: “المفاوضات وصلت إلى مرحلة الحسم. أعتقد بأن غزال سيُجدّد العقد… الأمر يبقى بيده. عروضه الإيجابية ضد سانت إيتيان وتمكّنه من تسجيل هدف بطريقة رائعة، سَتُشجّع غزال على البقاء”.

من جهته، تعافى سفيان هني من إصابته وشارك أساسيا في المباراة التي فاز بها فريقه أندرلخت على مستضيفه ستاندار دو لياج (1-0) لحساب البطولة البلجيكية، الأحد، قبل التحاقه بتربص الخضر الذي يجري بمركز سيدي موسى.

وحامت الشكوك بخصوص مشاركة هني في ”كلاسيكو” بلجيكا لحساب الجولة الثامنة بعد شعوره بآلام على مستوى العضلة المقربة أجبرته على عدم اكمال المقابلة السابقة لفريقه الجديد الذي تعادل على ميدان نادي سانت ايتيان الفرنسي (1-1)، الخميس المنصرم، برسم الجولة الثانية من منافسة “أوروبا ليغا”.

ولم يكمل هني أيضا مباراة أول أمس، حيث خرج قبل ربع ساعة عن نهايتها، تحسبا لاندماجه في معسكر “الخضر” الذي انطلق أول أمس.