الرئيسية / رياضي / غموض بخصوص مستقبل آدم وناس.. ونحو عودته إلى فرنسا

بعد سقوط كروتوني إلى الدرجة الثانية في إيطاليا

غموض بخصوص مستقبل آدم وناس.. ونحو عودته إلى فرنسا

أصبح الدولي الجزائري آدم وناس في مُفترق طرق، بعد هبوط فريقه كروتوني رسميا إلى القسم الثاني بالدوري الإيطالي، وكان كروتوني تأكد هبوطه بشكل رسمي عقب خسارته السبت الماضي، أمام إنتر ميلان بنتيجة 0-2 في الجولة 34 من الكالتشيو، ليتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز الأخير بفارق 13 نقطة عن تورينو الـ17 صاحب أول مراكز النجاة من الهبوط.

ويعني هبوط كروتوني بصفة آلية أن وناس سيرحل عنه مُباشرة بعد نهاية الموسم الحالي، خاصة أنه ينشط معه على شكل الإعارة فقط من نابولي، الذي لا يزال مالكا لعقده حتى صيف العام المقبل 2022، ويمتلك صاحب الانطلاقات السريعة العديد من الخيارات، لبعث مشواره الاحترافي بداية من موسم 2021-2022، حيث أن المُستويات المُحترمة التي قدمها مع فريقه الحالي ستفتح له أبواب فرق أقوى بكل تأكيد سواء في الدوري الإيطالي أو أحد الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

وسيكون بمقدور اليساري الجزائري الساحر العودة إلى نابولي كخيار أول، في حالة ما تلقى ضمانات باللعب بشكل منتظم مع جينارو غاتوزو مدرب الفريق، ولو أن هذا الأمر يبقى بعيد المنال باعتبار أن المدير الفني الإيطالي لا يُحبذ طريقة لعب “مُحارب الصحراء”، كما سيدرس بطل إفريقيا 2019 فكرة العودة إلى فرنسا، التي كان يرغب في مواصلة مغامرته فيها بعد تجربته مع نيس، لكن كثرة الإصابات جعلته يعود مُجبرا لإيطاليا.

لكن المعطيات تغيرت خلال الفترة الأخيرة بعدما وجد وناس نفسه في كروتوني، وأصبح دائم اللعب دون أي مشاكل صحية، وهو ما سيعيده لحسابات فرق الدوري الفرنسي بلا محالة، ويمتلك وناس أيضا، كخيار ثالث، القدرة على إحياء المُفاوضات مع فرق إيطالية مثل هيلاس فيرونا وأودينيزي، اللذين حاولا استقدامه دون جدوى خلال الميركاتو الشتوي الأخير، وسيعودان للمحاولة معه، خاصة أنه ظهر فعالا جدا مع كروتوني خلال الموسم الحالي.

يذكر أن آدم وناس سجل 3 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين خلال 11 مباراة شارك فيها مع كروتوني في الدوري الإيطالي هذا الموسم، وقدم أداء مميزا نال عنه إشادة الخبراء والمحللين.

أمين. ل