الرئيسية / وطني /  غول يراهن على دخول 1.5 مليون سائح أجنبي إلى الجزائر

 غول يراهن على دخول 1.5 مليون سائح أجنبي إلى الجزائر

 أكد وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية عمار غول ونظيرته التونسية السيدة سلمى لومي، الإثنين،

بالجزائر العاصمة، على ضرورة السعي إلى تطوير المناطق الحدودية من خلال مشاريع استثمار سياحية.

وقالت لومي في تصريح صحفي عقب محادثاتها مع غول “لقد تطرقنا إلى ضرورة تحسين الظروف على مستوى مراكز العبور الحدودية”، معلنة عن إنشاء وكالة جديدة لتسيير مراكز العبور الحدودية والخدمات لفائدة العائلات الجزائرية التي تنوي زيارة تونس خلال موسم الاصطياف.

وشددت على “ضرورة ضمان الخدمات المرتبطة بالسياحة مع تنمية المناطق الحدودية من خلال مشاريع تعاون وتشجيع الاستثمار السياحي بين البلدين”.

أما وزير السياحة عمار غول  فركز على أهمية “الأمن والاستقرار بالنسبة للتنمية”، مشيرا إلى أن قطاعه الوزاري وضع مخططا لتنمية المناطق الحدودية في إطار التهيئة العمرانية. وقال إن المتعاملين الجزائريين والتونسيين الحاضرين في الصالون الدولي للسياحة والأسفار 2016 الذي دشن الأحد بالجزائر العاصمة “مستعدون لإطلاق مشاريع في قطاع السياحة على مستوى المناطق الحدودية”، معربا عن ارتياحه للحضور التونسي القوي في هذا الصالون والمقدر بـ200 متعامل”.

وأكد أن “هذه المشاريع ستساهم في الاستقرار والتنمية وفك العزلة ومكافحة التهريب”.

وتطرق  إلى تعاون بين ديواني السياحة للبلدين من أجل ترقية السياحة نحو الجزائر وتونس كوجهة مشتركة، داعيا إلى شراكة تعود بالفائدة على البلدين.

وأعلنت الوزيرة التونسية عن إطلاق خطوط جوية جديدة بين مدن تونسية وجزائرية خلال صائفة 2016.

وعن تحضيرات موسم الاصطياف 2016 في الجزائر، أوضح غول أنه تم اتخاذ إجراءات مشجعة خلال المجلس الوزاري المشترك الأخير بغية إضفاء ديناميكية على السياحة الداخلية.

وبشأن توقعات القطاع، قال غول إنه يراهن على المدى المتوسط على 18 مليون سائح داخلي و8 ملايين من الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج و5،1 مليون سائح أجنبي.