الرئيسية / محلي / غياب الإنارة العمومية يؤرق مستعملي طرق قرى بلدية اعفير

غياب الإنارة العمومية يؤرق مستعملي طرق قرى بلدية اعفير

 يفتقر الطريق المؤدي إلى قرى بلدية أعفير شرق بومرداس إلى شبكة الإنارة العمومية، الأمر الذي خلف حالة من التذمر والاستياء وسط تزايد الحوادث المرورية في الفترة الليلية.

 

وقد عبر العديد من مستعملي الطريق بالمنطقة أن انعدام الإنارة العمومية بالطريق الرابط بين قرى بلدية اعفير أضحى يشكل خطرا حقيقيا يتربص بالأشخاص الراجلين وأصحاب السيارات وهذا في ظل غياب الإنارة العمومية.

كما أضاف آخرون أنهم راسلوا السلطات المحلية عدة مرات، غير أنهم لم يجدوا أذنا صاغية، في الوقت الذي أصبح الطريق يعرف تزايدا مستمرا للحوادث المرورية التي خلفت عددا من القتلى والجرحى، ناهيك عن الخسائر المادية التي طالت العديد من المركبات.

فضلا عن ذلك تعرف قرى بلدية اعفير على غرار “عبادة”، “تلاعياش”، “الحصار”.. أوضاعا مزرية أين يعيش سكانها ظروفا صعبة في غياب أدنى ضروريات الحياة الكريمة، فلا طرقاتها معبدة ولا ماء شروب، في حين أنه لا حديث عن الغاز الطبيعي، ما جعل السكان يعيشون البدائية في حياتهم، إذ أنهم يجلبون الماء من الآبار العميقة التي كثيرا ما تكون مياهها عكرة وممزوجة بالأتربة، فشربها يسبب أمراضا لسكانها في الوقت الذين يجلبون الحطب من غابات هذه القرى التي يستعملونها للطهي

والتدفئة في غياب الغاز الطبيعي لأن المنطقة معروفة ببرودتها الشديدة في فصل الشتاء.

الشباب من جهتهم سئموا الفراغ القاتل الذي يلازمهم في ظل غياب فرص العمل التي من شأنها إخراجهم من البطالة الخانقة التي نغصت معيشتهم وحولتها إلى جحيم حقيقي لا يطاق، ما جعل العديد من الشباب يتبعون طرق الانحراف للعيش على غرار السرقة والمخدرات.

أيمن. ف