الرئيسية / محلي / غياب قنوات الصرف الصحي يرهق سكان بلدية برج الكيفان

غياب قنوات الصرف الصحي يرهق سكان بلدية برج الكيفان

عبر سكان عدة أحياء ببلدية برج الكيفان شرق العاصمة عن بالغ استيائهم من الاوضاع التي يعيشونها على خلفية حرمانهم من جملة من الضروريات على غرار قنوات الصرف الصحي التي لاتزال تفرض نفسها كمطلب أساسي لم تسوه السلطات المحلية بعد رغم الشكاوى المرفوعة منذ مدة، ضف إليها جملة من المطالب التي تصب كلها في المشاريع اللازمة لنفض غبار الركود عن المنطقة وإعادة بعث الحياة فيها بعيدا عن صور التخلف المتجسدة أساسا في طرقاتها المهترئة.

 

درڤانة، الضفة الخضراء، اسطنبول،سي اسماعيل  وغيرها، أحياء تعيش على واقع العزلة بفعل حرمانها من جملة من المشاريع التنموية على غرار الحي الأخير الذي تغيب فيه قنوات الصرف الصحي عن عديد البنايات منذ تشييدها. وضع أثار حفيظة السكان الذي ضاقوا ذرعا من هذه الوضعية في مقابل عدم تحرك السلطات  المحلية لتسوية الإشكال الذي لا يزال يراوح مكانه رغم  تهديد السكان بالدخول في احتجاجات ورفع انشغالهم إلى أعلى السلطات.

السكان عبروا أكثر من مرة عن امتعاضهم لهذا التجاهل الذي لم يقتصر على غياب قنوات الصرف الصحي بل امتد ليمس جملة من المطالب على غرار المرافق الصحية والتعليمية واهتراء الطرقات التي لم تعرف التزفيت منذ إنشاء حيهم ، وما زاد من حدة اهترائها تهاطل الأمطار في فصل الشتاء حيث تتحول الى مستنقعات من المياه الراكدة بالإضافة إلى غياب الفضاءات الترفيهية والمساحات الخضراء وغيرها .

وبحسب تصريحاتهم، فإن عدة نقائص باتت تحاصرهم في ظل غياب مشاريع التنموية لفائدة أحيائهم، وأبدى هؤلاء امتعاضهم وتذمرهم الشديدين من الوضعية التي يعيشونها بسبب تجاهل السلطات المحلية لانشغالاتهم المطروحة في العديد من المناسبات، متسائلين عن سبب تأخر البلدية في تهيئة أحيائهم وإدراج فضاءات ترفيهية ومساحات خضراء من شأنها أن تخرجهم من دائرة العزلة التي يعيشونها.