الرئيسية / ثقافي / فتوى تحرّم برنامج رامز جلال وهاني رمزي

فتوى تحرّم برنامج رامز جلال وهاني رمزي

 أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى تؤكد فيها أن الشريعة الإسلامية نهت عن ترويع الآمنين، حتى ولو كان على سبيل المزاح، في إشارة لبرامج المقالب منها برنامجا رامز جلال “رامز بيلعب بالنار” وهاني رمزي “هاني في الأدغال”.

 

دار الإفتاء استشهدت في فتواها بحديث النبي صلى الله عليه وسلم، الذي يقول: “لَا تُرَوِّعُوا الْمُسْلِمَ فَإِنَّ رَوْعَةَ الْمُسْلِمِ ظُلْمٌ عَظِيمٌ”.

يذكر أن برنامج رامز جلال تدور فكرته حول استضافة بعض الفنانين من أجل تكريمهم في المغرب داخل برج عملاق، وأثناء التكريم يحدث انفجار في البرج يتسبب في حريق هائل، بينما تدور فكرة برنامج هاني رمزي حول استضافة عدد من النجوم، لنزهة في غابات جنوب إفريقا عن طريق سيارة وفجأة يهاجمهم بعض الحيوانات المفترسة من الخارج.

وفي سياق متصل، حددت محكمة القضاء الإداري جلسة اليوم الأحد للنظر في الدعوى التي أقامها المحامي سمير صبري لوقف برنامج “رامز بيلعب بالنار”.

وقال المحامي في دعواه: “أطباء علم النفس اتفقوا على أن مثل هذه البرامج وأبرزها برنامج رامز جلال تتسبب في العديد من الأضرار الصحية والنفسية الخطيرة، إذ يتمّ خداع الضيوف وإرعابهم عن طريق تعريضهم إلى قدر عالي من الخوف والقلق والضغط النفسي، وقد يصل الأمر إلى إصابتهم باضطراب نفسي أو أزمة قلبية أو جلطة في المخ (السكتة الدماغية)، وقد يصل الأمر للوفاة.. كما أن عرض هذه المشاهد قد يجعل المراهقين والأطفال يقومون بتقليد هذه السلوكيات وقد يؤدي ذلك إلى عواقب لا يحمد عقباها”.