الرئيسية / وطني / “فرحات مهني عميل وربراب يُسيّس كل شيء”

“فرحات مهني عميل وربراب يُسيّس كل شيء”

 وجه رئيس حزب تجمع أمل الجزائر  تاج، السبت، بالجزائر، رسائل قوية لبعض الأشخاص الذين اتهمهم بمحاولاتهم المتكررة لتفرقة الجزائريين والقضاء على الوحدة الترابية للبلد،

كما أوضح مضمون جامعة تاج للمرأة المستحدثة مؤخرا، وتطرق إلى بعض المواضيع السياسية والدبلوماسية.

اتهم عمار غول في ندوة صحفية عقدها بقرية الفنانين بزرالدة بعض الأشخاص “بتنفيذهم لمخططات أجنبية وصهيونية وسعيهم إلى تفرقة الشعب الواحد وجعل الجزائر عبارة عن دويلات صغيرة وتسييس كل الأشياء”، في صورة ضمنية للانفصالي فرحات مهني ورجل الأعمال يسعد ربراب، وأضاف غول أن هؤلاء الأشخاص من خلال كلامهم وتصريحاتهم الهدامة والمتطرفة “يريدون زرع الفتنة أوساط الجزائريين ودعوتهم إلى التفرقة”، مؤكدا في الوقت ذاته أن الشعب الجزائري “لن ينجر إلى مخططاتهم وسيقف ضدها”.

ووجه غول كلاما صريحا لفرحات مهني مخاطبا إياه بـ “غير القبائلي الأصيل” وأنه “لا يشرف انتماءه لهذه المنطقة التي يعتبر جميع سكانها ضده”.

وأكد عمار غول أن كلا من حزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي “شريكان أساسيان وإستراتيجيان” لأنهما يشتركان في هدف واحد هو “تجسيد برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة”، بالمقابل مدّ غول يده إلى أحزاب المعارضة مؤكدا أن حزبه “مستعد للعمل معها دون أي إقصاء في سبيل بناء الجزائر”، مضيفا أن حزبه مستعد كذلك “للعب دور الوسيط بين السلطة والمعارضة ومد جسور التعاون بينهما دون أي عقدة”.

“…اتركوا العدالة تقوم بعملها دون الضغط عليها”

وفي ما يخص ما بات يعرف إعلاميا بقضية مجمع الخبر ووزارة الاتصال، أكد عمار غول أن مبادئ حزب تاج “لا تسمح بالتدخل في القضايا التي هي تحت نظر العدالة”، داعيا الجميع إلى ترك العدالة “تقوم بعملها دون أي ضغوط”.

واستغرب غول من بعض الأشخاص الذين “يطالبون بالفصل بين السلطات وعدم التداخل فيما بينها واستقلالية القضاء”، وهم في الوقت نفسه “يمارسون ضغوطا على العدالة ويشككون في نزاهتها”، بالمقابل أكد غول أن حزبه يقف بجانب “الحريات وأشكال الديمقراطية بكل أنواعها”.

“3180 امرأة حضرت يوم تأسيس جامعة تاج للنساء”

وعن تأسيس حزبه لجامعة خاصة بالمرأة أوضح غول أن النساء اللائي حضرن يوم افتتاحها “بلغ عددهن 3180 امراة”، ومفسرا حضور هذا العدد الكبير  بـ”نتيجة المكانة الكبيرة التي بات يحتلها الحزب في الساحة السياسية وقوته في التجنيد”، مضيفا أنه “يفتخر بتأسيس هذا الفضاء الخاص بالمرأة والذي يعتبر سابقة أولى من نوعها، متمنيا أن تحذو باقي الأحزاب حذوه”.

عدمان كريمة مديرة جامعة تاج للمرأة لـ “الموعد اليومي”:

الجامعة تساعد  المرأة على تولي مناصب لصنع القرار

أكدت مديرة جامعة تاج للمرأة عدمان كريمة لـ”الموعد اليومي” أن إنشاء حزب تاج لجامعة خاصة بالمرأة جاء نتيجة “الإشكاليات المطروحة في الأونة الراهنة على الساحة السياسية في رفع التحديات الكبرى أمنيا واقتصاديا واجتماعيا”، إضافة إلى “القوانين التي وضعها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خاصة المواد التي جاء بها الدستور الجديد الذي يلزم مشاركة المرأة بشكل فعال وإيجابي على جميع الأصعدة التنموية”.

وفيما يخص طبيعة التكوين الذي وعد به حزب تاج، أوضحت عدمان كريمة انه “سيكون هناك تكوين من جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية” الأمر الذي سيساعدهن في تولي مناصب لصنع القرار، فيما أكدت أن أبواب الجامعة “تبقى مفتوحة لجميع النساء اللائي يردن الانخراط فيها سواء  كن حاملات للشهادات أو غير حاملات”، مضيفة في الوقت ذاته أنه “ليس هناك معايير وشروط للانخراط فيها عكس الترشيحات للمناصب القيادية التي ستعتمد فيها على بعض المعايير من بينها الكفاءة في المجال”.

وعن أهداف هذه الجامعة وطموحاتها المستقبلية أكدت عدمان أن جامعة تاج للمرأة “تسعى إلى تطوير مساهمة المرأة في الحياة السياسية بأشكالها المختلفة وتعزيز مشاركتها في رسم السياسات الوطنية وتدعيم مواقعها في مختلف المسؤوليات إضافة إلى التوعية بأهمية تفعيل مشاركة المرأة في جميع مناحي الحياة لتعزيز المسيرة الديمقراطية والتطور الاقتصادي والاجتماعي”.