الرئيسية / وطني / فرعون: التصديق الإلكتروني يدخل حيز الخدمة العام المقبل

فرعون: التصديق الإلكتروني يدخل حيز الخدمة العام المقبل

أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال إيمان هدى فرعون، الخميس، أن قطاعها يسعى إلى إدخال هيئة التصديق الإلكتروني حيز الخدمة خلال السنة المقبلة.

وقالت فرعون في ردها على سؤال لنائب بالمجلس الشعبي الوطني خلال جلسة علنية، إن إدخال هذه الهيئة حيز الخدمة “يعد ركيزة أساسية في مجال تنمية الاقتصاد الرقمي”.

 

وأبرزت أن المعاملات التجارية عبر الإنترنت بما فيها الدفع الإلكتروني كلها “متوقفة اليوم في الجزائر بسبب غياب التصديق الإلكتروني”، مشيرة في إلى أن مشروع القانون الخاص بمجال التصديق الإلكتروني موجود وسيعرض”قريبا على البرلمان”.

وأكدت فرعون أنه سيتم قبل نهاية السنة الجارية العمل بالتنسيق مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالاقتصاد الرقمي (المستحدثة مؤخرا إثر التعديل الجزئي للحكومة) لتفعيل الدفع الإلكتروني، الذي سيساهم مع التصديق الإلكتروني في دفع التجارة الإلكترونية.

وبينت أن الدفع الإلكتروني يستوجب موافقة بنك الجزائر الذي يمنح تصريحا لاستعمال الأموال عبر الانترنت، مبرزة أن قطاعها سيحصل على هذا التصريح من بنك الجزائر قبل نهاية السنة الجارية، ومن المتوقع الشروع في العمليات المتعلقة بدفع الفواتير والحوالات كمرحلة أولية.

وأرجعت فرعون عدم حصول قطاعها على هذا التصريح بسبب غياب القوانين التي تنظم التصديق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية بشكل عام.

وحول التصنيف الدولي للجزائر في مجال استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال، أكدت الوزيرة أن المعايير المعتمدة في هذا التصنيف عادة ما تكون “غير موضوعية وذات طابع سياسي”، مبينة أن هذا “التنصيف لا يعكس واقع استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال في أرض الواقع، خاصة وأن المعايير المتبعة في هذا التصنيف لا تأخذ بعين الحسبان عامل شساعة  الجزائر وكثافتها السكانية”.